القلم السياسي

 

المقاومه نموذجا

محمد الاصغر محاسنه



   لا شك بان الحاله التي نعيشها الان حاله سيئه للغايه والنكبات التي منينا بها ليس من السهل ان نتحملها 0 فالوضع الاقليمي الذي يعيشه الوطن العربي ونهب مقدرات الامه وضع مؤلم وخطير, فجميع الانكسارات التي منيت يها الامه ناتجه عن عدم التقدم في طرح المبادره القوميه للتخلص من الوضع الاقليمي نتيجة الهجمات التي واجهتها الامه مع عدو رابض لا ينام وقوى عالميه مسانده ساعت على انتاج التفرقه لحاله اقليميه قسمت بها الاقطار العربيه0

  لذا يجب التخلص من نزعة الانشغال بالماضي كثيرا والعوده الى الوراء ولان حالنا سيءه كما اسلفت فان النكبات التي منينا بها ليس من السهل بان نتحملها بل هي فظيعه ناهيك عن الاخطار التي تتزايد يوما بعد يوم0 يجب ان ندرك بان تاريخنا القديم تاريخ مشرؤف ولا يجوز ان نربط ما وصلنا به الى سوء الحال اليه بل يكمن الخلل في الداخل بانفسنا0

   فألوعي في اي مرحلة زمنيه على مر التاريخ مرحله مهمه في حالة الشعوب لذا فهي اهم من ان اهلك طائرات من طراز معين او جيش جرار 0 فالعلم هو الشي الحقيقي الذي يجب ان ندركه والمعرفه مرافقه للوعي قبل كل شي,

   ان عدم تمسكنا بالعلم وتطبيقه هو عدم قدرتنا بل الشلل الكامل لعدم القدره على حل قضايانا المتفاقمه واحده تلو الاخرى 0

  فالايمان الحقيقي النابع من القلب والعمل المتواصل لتحقيق غايتنا والاستعداد الكامل للنضال مصحوبا بالتضحية الحقيقيه الخالصه حتى النصر0  ففي لبنان وفلسطين مثلا نماذج للمقاومه العربيه فالكل من هذين الشعبين تعرض الى نكبات شديده مؤلمه جعلته نتيجة الوعي والعلم بان يقف بكل ما يقدر في مواجهة المحتل للاصرار  على المقاومه الحل الوحيد حتى النصر 0 فبقي لبنان يدافع ومتمسكا شعبه بالتراب والهويه وحقه الوطني في تقرير مصيره رغم الدمار وتغيير الخرائط للامكنه ناهيك عن سكان  يضطهدون ويشردون ضمن مشروع صهيوني 0

 

 لذا فالاخطاء السياسيه فرضت بالنهايه القبول بالامر الواقع ما عدا الوقوف في وجه المقاومه الناتجه عن الوعي والعلم في تقرير المصير000




  أرشيف القلم السياسي

اطبع الموضوع  

Home