دراسات هامة

 

زيت الزيتون ...... تلك المعجزة

شادي مرزوق على



زيت الزيتون ...... تلك المعجزة
بقلم شادي مرزوق عبد الحميد على-فلسطين
أقسم الله تعالي في القرآن بالزيتون فقال
( و التين و الزيتون * و طور سينين ) التين 1-2
و وصى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أمته بزيته فقال ( كلوا الزيت و إدهنوا به فإنه من شجره مباركه . )
كما وردت بعض الروايات عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قوله أن في زيت الزيتون علاج لـسبعين عله .

و بالطبع ذكر زيت الزيتون و فضله في غير موضع و لكن لن يتسع مجال الحديث لذكرها كلها.

 النشأة :

يقر المختصون بأن شجرة الزيتون قد إستوطنت - في البدايه - أراضي سوريا الكبرى ( قبل سته آلاف سنة خلت تقريباً ) قبل أن تنتشرإلى باقي أراضي الحوض المتوسط .

أما عن أقدم ذكرللزيتون في وثائق التاريخ فوجد في أرشيف مدينة ( إيبلا ) القديمه بسوريا , و كانت الوثائق التى يعود تاريخها إلى عام 2400 قبل الميلاد تؤكد إنتاج 11000 جرة من زيت الزيتون أي نحو 1465هكتارمن الأرض الزراعيه , كما وعثر ايضا علي عبوات تحتوي علي زيت الزيتون بين القبور المصريه خلال العمليات الحديثه للكشف عن الحفريات الاثريه لهذه القبور .

و تنتمي شجرة الزيتون الى فصيلة النباتات الزيتة (Oleales) , وهي اشجار معمرة مستديمة الخضرة , ذات ثمار لحمية خضراء , و تعتبر من أهم مصادرالزيت اذ تحتوي على15-20% منه .

 طرق استخلاص الزيت :

يستخلص زيت الزيتون بعدة طرق , يعتمد بعضها على استخدام العمليات الكيميائيه أو المعالجه الحرارية , و لكن الطريقة المثلى لاستخلاصه هي الطرق الفيزيائية , التي تعتمد على الضغط او الدفع المركزي , و فيها تضغط الثمار في مكابس خاصة تحت ضغط180- 400 ض.ج. , يقطر بذلك الزيت من الثمار , و من ثم يمر بعملية الفصل حيث يفصل عنة نسبة من الماء الذي خرج مع الزيت اثناء عملية الاستخلاص , ويكون بذلك قد اصبح جاهز لك للاسهلاك , ذلك لان زيت الزيتون هو الزيت الوحيد الذي يمكن استعمالة مباشرة بعد استخلاصة , و دون أي معالجة كانت من أي نوع .

 مكوناته :

يتكون زيت الزيتون اساسا من جليسيردات و احماض اهمها حمض الاولييك , مع كميات صغيرة من حمض البالماتيك و اللينولئيك و الستياريك , كما و يحتوي كل 100 جم منة على 0.9جم بروتينات , 11جم دسم , و يحتوي ايضا الكثير من العناصر المعدنية الهامة مثل : البوتاسيوم , المغنيسيوم , الفسور , الحديد , النحاس , و الكبريت , و غيرها .

ومن مكونات زيت الزيتون الملفته للنظر:

1. نسبه عاليه من الكاروتين(طليعة الفيتامين A) وهو ما يقارب 180 ميكروجرام.
2. الفيتامين (E) الضروري لتركيب الخلايا و تنشيطها , كما يعتبر الفيتامين الخاص بالخصب و التناسل .
3. فيتامين (O) الذي يقي من الكساح و تقوس الساقين عند الاطفال , و من تلين العضام عند الكبار .
4. اشباة الدسم (Lipoides) و هى مواد لها تاثير فعال في تغذبة الخلايا السامية في الجسم , و خاصه خلايا النسيج الدماغى .

كما و يعتبر زيت الزيتون مصدر مهم للطاقه اذ يحتوي الجرام منه على 9سعرات حرارية.

 زيت الزيتون و السرطان :

اكتشف علماء يابانيون مؤخرا أن تعريض الجلد لأشعة الشمس و من ثم دهنه بزيت الزيتون ذي النوعية الجيدة يقلص من احتمالات الاصابة بسرطان الجلد , أو علي الأقل يساعد علي الابطاء من سرعة ظهوره .
و يعزي ذالك الي غناه بالمواد المانعة للتأكسد التي يعتقد أنها تمتص التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية .
كما توصل بحث علمي آخر أجري في أسبانيا , و نشرته مجلة ( جت )* الي أن استخدام زيت الزيتون في الطهي قد يمنع سرطان الأمعاء , كما أكدت دراسة فريق طبي متخصص في علم الأوبئة بالمعهد الوطني الأسباني للصحة أن استهلاك زيت الزيتون بمعدل ملعقة واحدة يوميا يخفض من احتمالات الاصابة بسرطان الثدي بنسبة 40 % و يعزي ذالك – كما يوضح تقرير المعهد القومي الأمريكي للسرطان – الي توافر الدهون غير المشبعة به .
و مجمل هذا , هو اشارة كثير من الدراسات الي انخفاض نسبة الوفيات الناتجة عن الاصابة بالسرطان في دول حوض البحر المتوسط , ذلك أن غذاء سكان هذه المناطق يحتوي علي نسبة كبيرة من زيت الزيتون كمصدر للدهون .

 زيت الزيتون و الكوليسترول :

دهش الباحثون حديثا حينما اكتشفوا أن سكان جزيرة ( كريت ) في البحر المتوسط هم أقل الناس اصابة بأمراض القلـب في العالـم أجمع , و فسر ذلك الدكتور ( أهرنس ) بجامعة كوفـلر بقولـه ( اننا ندرك تماما أن استعمال سكان حوض البحر المتوسط لزيت الزيتون كمصدر أساسي للدهون في الغذاء هو السبب وراء ندرة أمراض شرايين القلب التاجية عندهم ) .
و يعزي ذلك الي غني زيت الزيتون بالدهون الأحادية غير المشبعة و التي تحد من ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار (LDL) في الدم , و بذلك يمنع تصلب الشرايين , و الذي بدوره له علاقة كبيرة في الحد من أمراض القلب و الجلطة , و العجيب أن ذلك يتم دون المساس بنسبة الكوليسترول المفيدة (HDL) .

 زيت الزيتون و الجهاز الهضمي :

و في نطاق آخر أكدت البحوث الأكادمية الأمريكية و الفرنسية أن زيت الزيتون يساعد الجهاز الهضمي علي آداء وظائفه بكفائة عالية , كما أن له فاعلية كبيرة في مقاومة السموم و خاصة الناتجة عن الرصاص , كما و عرف من القديم فضله في علاج حصوات المرارة , اذ لوحظ أنه يسهل علي المرارة ارسال الصفراء الي الأمعاء بدلا من ركودها , فيقلل بذلك من فرص تكون ال حصيات .

 زيت الزيتون و الجهاز العصبي :

نشرت مؤخرا في مجلة ( نيورولوجي ) * دراسة مفادها أن استخدام زيت الزيتون علي المائدة اليومية يمنع فقدان الذاكرة , و يبقي سرعة البديهة عند الانسان لفترة طويلة , ذالك لأن الزيوت أحادية الخلية تحافظ علي وحدة و تكامل أجهزة الدماغ .

و صدق العلي العظيم اذ قال
( .... يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية و لا غربية * يكاد زيتها يضئ و لو لم تمسسه نار * .... )

فالشجرة مباركة و الزيت طيب و هنيئا لم عرف ذالك و اعتبره




  أرشيف دراسات هامة

اطبع الموضوع  

Home