دراسات هامة

 

اسرائيل الكبرى

عادل رمضان




من كارثة الخليج .. إلى المذبحة .. إلى الحرب العالمية الثالثة.. إلى المجهول
يبدو أن الحرب الدعائية الحالية والتي تنتشر فيها بعض الإشاعات والأخبار المتناقضة والتي تمد بها بعض الجهات المشبوهة أطراف النزاع في حرب الخليج تسعي اليوم بدهاء لإيقاع الفتن بين الدول العربية وحكومتها وشعوبها . وهو أمر حذرت منه كتاب غربيون قبل أحداث احتلال الكويت بفترة، ولصرف النظر عن إدراك الخطر الحقيقي الذي يكمن وراء الأحداث، ولقد حرصنا على أن تكون هذه الدراسة الخطيرة قائمة علي أسس علمية وموضوعية ليتخذ رجال القرار في العالم حيالها ما يتطلبه التحدي الكبير والمصيري للامتين العربية والإسلامية والمجتمع العالمي ككل.
وقد تكشفت في الآونة الأخيرة أصابع إسرائيل في أحداث أزمة الخليج ولاسيما تزويد العراق بالسلاح والاتصالات التي كانت تدور بين إسرائيل وبعض الدول في المنطقة .
وقد بدأ إعداد هذه الدراسة فور أحداث الخليج، للبحث عما وراء الأكمة إذ أن أي مراقب ذي بصيرة يدرك أن الأحداث أكبر بكثير مما يبدو ظاهريا، وفى هذه الدراسة يتبين لنا أن الدور الإسرائيلى ليس إلا جزء من ( المؤامرة اليهودية العالمية ) والتي تتجاوز بكثير تفكير الكثيرين من المسؤولين والقادة السياسيين فى العالم والتي نجح اليهود فى إقناع العالم بأن الحديث عنها هو من المبالغات وبأنه إعطاء اليهود حجما اكبر منهم حتى بات المثقفون منا يتحرجون في الحديث عن اليهود وخطرهم حتى جاءت تصريحات شامير الأخيرة عن إسرائيل الكبرى بعد احتلال العراق للكويت.
ومن المفيد أن نسترجع هنا التحذير الخطير الذي أطلقه الصناعي الأمريكي
المشهور ( هنري فورد ) في العشرينات من هذا القرن: ( أنني واثق من أن الحروب تتم ليستفيد طرف ما منها وأن الطرف الذي استفاد دائما هم اليهود فانهم يبدءون بالحروب الدعائية التي يوجهونها من بلد ضد الآخر . وقبل الحرب يتاجرون بالسلاح والذخيرة ويثرون من وراء تلك التجارة التي يقدمون فيها للطرفين المتحاربين – وإيقاعهم في مصيدة الديون – وبعد الحرب يضعون أيديهم علي جميع مصادر الثروة في هذه البلاد‍‍).    
اضغط هنا لتحميل الداراسة كاملة




  أرشيف دراسات هامة

اطبع الموضوع  

Home