من هنا وهناك

 

عجائب الدنيا السبع



 

أهرامات الجيزة التي بناها ثلاثة فراعنة من الأسرة الرابعة، و هم خوفو و خفرع و منقرع قرب الجيزة جنوبي غرب القاهرة،و قد تم بناء الهرم الأكبر (خوفو) سنة 2580 ق.م، و الأهرامات الثلاثة هي الوحيدة من العجائب السبع التي ما زالت باقية، و لو حاولنا بناء مثل هرم خوفو اليوم للزمنا 405 عمال لمدة 6 سنوات ، و لبلغت تكاليفه 1130000000 دولار

حدائق بابل المعلقة: تنسب إلى سميراميس، على الرغم من أنه قيل إن نبوخذ نصر بناها ليضفي السعادة على إحدى أزواجه اللواتي جئن  بابل من بلدة على سفح تل، وقد بنيت الحدائق المعلقة على مربع طول ضلعه حوالي 213م ، و يرتفع البناء إلى علو شاهق، و يتكون من شرفة فوق شرفة مرتكزة على عمد ضخمة.

معبد ديانا (أو معبد أرطميس) في أفسوس بتركيا. أحرق معبدها سنة 356 ق.م فشيد لها الأيونيون معبدا قيل إن بناءه استغرق 220 سنة، و قد قام نيرون بتخريبه

تمثال زيوس:على جبال أولمب، شيده المثال اليوناني فيدياس. ارتفاعه فوق القاعدة 13 م، و قد صنع الجسد من العاج، أما العباءة فصنعت من الذهب، و التمثال لا نظير له في روعته و كماله الفني، و ما زالت قاعدة التمثال المصنوعة من الرخام الأسود باقية.

ضريح هاليكارناسوس: شيدته أرتميسيا (354 ق.م) إحياء لذكرى زوجها ماوصولوص ملك كاريا، في هاليكارناسوس المستعمرة اليونانية على شاطئ بحر إيجة. بقي التمثال المقام عليه حتى القرن الرابع، ثم حطمه الأتراك في العصور الوسطى.

تمثال رودس الشاهق:يرجع تاريخه إلى 300 ق.م أكبر التماثيل المائية التي أقيمت بجزيرة رودس لـ"إله الشمس" نذرا لأبولو، الذي ساد الاعتقاد بأنه حرر رودس من الملك المقدوني ديمتروس، و لقد تحطم إثر زلزال وقع سنة 224 ق.م

منارة الاسكندرية:في شبه جزيرة فاروس بالقرب من الإسكندرية ، شيدها بطليموس فيلادليفيوس حوالي 280 ق.م من الرخام الأبيض، ارتفاعها حوالي 58 م، و مساحتها 9 م2 ، و في قمتها شعلة تضيء ليلا و نهارا. تحطمت المنارة تدريجيا بفعل البحر و الزلزال ، و ظلت ظلالها باقية حتى نهاية القرن 13.




 

اطبع الموضوع  

Home