خاطرة

 

شهرزاد

منال فاروق



حسنائي ما فى الجعبتي غير حبك و بعض حابت اعصرها تنسيني صعب اللقاء الأخير

تحت ظلال شجرة عجوز تعانق الريح فى محاولة لتطلع جلسنا ننهي ما بدنا

بدئها، نظرات متبادلة، مع الإحمرار نسير محلقين.

. ومع تنزلها عن كرسيها السموي تتباعد لمساتنا لتصبح مجرد

   

 

جميلتي ما فى الجعبتي غير قصاصات كتبت عليها اسمك موشى بدمع

ابتهاج لتواصا سرمدي محلقا فى عالم لا منتهي

و مع اصطدام اول نيزك عابرا لدروب المجره تتفتت احلام عمرها بعمر قمرا لم يكتمل الا ليشهد على النهاية

لنكن خيوط تتواصل عبر التقاء الافق

شهرزادي .. بماذا تنبانني عبر موسيقى كارسكوف

سفينة حياه تمخر عباب البحر المحيط.. تحط على مرسا عبثي

الضحية و الجلاد انت

أصل الكون

مؤنس وحشتي فى فردوس

ارفضه من غيرك

حربته فيك، أهرب منه بداخلك

و أجوب العالم منتصرا على ذاتي

لأجل..... عينيك

 

   




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home