للنساء فقط

 

إنقاص الوزن يقلل ما يسببه التهاب المفاصل من عجز

أ. طلال السيد



 
 

كثيرة هي الأمراض التي تسببها السمنة أو التي تزيد من تأثيراتها السلبية على الجسم، فقد أشارت نتائج دراسات عديدة إلى أن البالغين المصابين بالتهاب عظام المفاصل الذين يعانون من زيادة الوزن قد يكون بمقدورهم تقليل مقدار العجز الجسدي المرتبط بهذه النوعية الأكثر شيوعاً من المرض الالتهابي حين ينقصون أوزانهم خمسة في المئة فقط.

وقال هيننج بليدال من مستشفى فريدركسبيرغ في كوبنهاغن والمعد المشارك للدراسة لرويترز إن الشيء الأكثر فعالية إذا كان لديك التهاب في عظام الركبة هو إنقاص الوزن.

وقال الباحث والمشارك في إعداد الدراسة روبن كريستنسن وهو من ذات المستشفى في بيان: كما هو معلوم فإن العلاج بإنقاص الوزن لمرضى التهابات المفاصل من أصحاب الأوزان الثقيلة هدف جذاب للغاية حيث إنه يخفف الألم الناجم عن المرض ويقلل العجز الجسدي، كما أنه مفيد للصحة بوجه عام مثل تقليل احتمالات الإصابة بمرض القلب والأوعية الدموية.

ولاستكشاف الصلة بحث بليدال وكريستنسن وزملاؤهما قواعد بيانات متعددة للتعرف على دراسات بها مرضى التهاب مفاصل الركبة الذين نقصت أوزانهم.

وفي الدراسات الأربع التي تطابقت مع معاييرهم وجد الباحثون أن عينات الدراسة للذين نقصت أوزانهم قل لديهم الألم والعجز.

وضمت هذه الدراسات الأربع عينات تزيد على 500 شخص، وأفاد الباحثون أن الارتباط بين انخفاض وزن عينات الدراسة وتراجع احتمالات الإصابة بالعجز الجسدي بدا مقنعاً اعتماداً على هذه النتائج.

وأشار كريستنسن إلى أن إنقاص الوزن بنسبة عشرة في المئة ينتج عنه تحسن من معتدل إلى كبير في العجز الجسدي الذي يتحدث عنه الشخص المريض.

التهاب المفاصل.. الأسباب والأعراض

التهاب المفاصل هو إحدى المشكلات الطبية الأكثر شيوعاً في العالم. وعلى الرغم من عدم التوصل إلى علاج شاف لهذا المرض، إلا أنه باتت تتوافر علامات فعّالة وإستراتيجيات أخرى.

التهاب العظام هو نوع من التهاب المفاصل الذي ينجم من انحلال غضروف أحد المفاصل أو أكثر ويؤدي بالنتيجة إلى فقدان ذلك الغضروف حتماً.. والغضروف هو المادة التي تعمل بمثابة "وسادة" أو "بطانة" لحماية عظام المفاصل، ويعرف التهاب المفاصل أيضاً بالتهاب العظام الانحلالي الذي يصيب عادة مفاصل اليد والقدم والعمود الفقري والمفاصل التي تحمل أوزاناً كبيرة مثل الورك والركبة.

ويرتبط التهاب المفاصل من الناحية الأساسية غالباً مع تقدم في العمر، ويصيب ملايين من الناس في أنحاء العالم، حيث زاد انتشار التهاب المفاصل مع مرور السنين وبخاصة بين الكبار وذلك بسبب التغيرات التي تطرأ على المفاصل نتيجة التقدم في العمر.

 أعراضه

أعراض التهاب المفاصل يمكن أن تظهر بشكل ألم تدريجي أو بشكل نوبات حادة من الألم العميق. ومن الناحية الأساسية، ربما تظهر معظم أعراض الالتهاب المفصلي على شكل انتفاخ في المفاصل وتيبس عند الاستيقاظ في الصباح وعلى شكل حركة محدودة واحتكاك المفصل أثناء الحركة.

ما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب المفاصل؟

حتى هذه اللحظة لم يستطع العلماء كشف أسباب هذا المرض ولكن هنالك اعتقادات أن السبب هو خليط من عدة عوامل متعلقة بالجسم نفسه والمحيط الذي يحيا فيه الإنسان منها:

- تراكم بعض منتجات الهضم لبعض المواد الغذائية مثل تجمع اليورك أسيد (Uric acid) وهو أحد منتجات وفضلات البروتينات (اللحوم، الدجاج، البيض، الفول) حيث تترسب في المفاصل مسببة الآلام الشديدة.

- السمنة وزيادة الوزن، خصوصاً مفاصل الحوض والركبة والظهر وللحد من ذلك لابد من تخفيف الوزن.

- القلق والتوتر اللذان توضح الأبحاث ارتباطهما المباشر بحدوث هذه الأمراض.

- تناوب البرد والحر.

- تقدم العمر.

- إصابات المفصل كالالتواء أو الضربات المباشرة، الضغوط المبذولة على المفصل جراء الرياضة العنيفة أو بعض الأعمال المهنية التي تتطلب مجهوداً بدنياً.

 كل ما سبق عوامل قد تؤدي إلى الإصابة بالمرض، ومن المعروف أن خشونة المفاصل تصيب البشر بدرجات متفاوتة تختلف من شخص إلى آخر؛ فمنهم من يصاب به ويتطور المرض لديه ويقعده بسرعة كبيرة، ومنهم من يصاب به ويعيش به فترة طويلة دون حدوث أي من مضاعفاته.




 

اطبع الموضوع  

Home