دنيا السيارات

 

بورشه تواصل تحقيق الأرقام القياسية



تخطت بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا كافة التوقعات للسنة المالية 2005 ـ 2006 التي انتهت في 31 يوليو 2006. فقد سجّل صانع السيارات الألماني من شتوتغارت نموّا جيدا بالمبيعات بلغ 16% وصلت معه عدد السيارات المُباعة إلى 419 ,4 (811 ,3 في العام السابق). وقد تابعت سيارة بورشه الرياضية المتعددة الاستعمال، كاين، قيادتها لهذا النمو بعدما تخطت مبيعاتها عتبة الثلاثة آلاف سيارة مُسجِّلة 006 ,3 مقارنة ب863 ,2 سيارة في العام السابق.
 
عامل آخر ساهم في هذا النمو هو ارتفاع مبيعات طرازات 911 ب12% ليبلغ 747 سيارة ـ لم يسبق أن بيع هذا العدد الكبير من طرازات 911 في عام واحد. وإضافة إلى إطلاق أقوى طرازين من 911، هما 911 توربو و911 جي تي 3، مؤخرا في منطقة الشرق الأوسط، ستتوفر 911 تارغا 4(أس) الجديدة بالكامل في صالات عرض بورشه في المنطقة بدءا من الشهر المقبل.
 
أما بالنسبة لبوكستر، فقد سجّلت مبيعاتها ارتفاعا لافتا بنسبة 7% لتصل إلى 611 سيارة بلغ عدد طرازات كايمن منها 339 سيارة. أخيرا، بلغت مبيعات كاريرا جي تي، التي أوقف إنتاجها كما كان مقررا في مايو 2006، 55 سيارة في السنة المالية الماضية (27 في العام السابق).
 
من جهته، نوّه ديش بابكي، العضو المنتدب بشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا التي تتخذ من دبي مقرا لها، بالنجاح الباهر الذي تشهده بورشه في المنطقة: «من دواعي سروري أن أكون جزءا من فريق بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يحقق رقم مبيعات قياسي جديد للعام السابع على التوالي.
 
كافة شركائنا في المنطقة ساهموا بهذا النجاح، ونحن على ثقة أنهم سيتابعون تقديم كافة الموارد الضرورية والقيام بالاستثمارات اللازمة للارتقاء بمكانة بورشه في المنطقة نحو آفاق جديدة. إنهم جزء حيوي من نجاحنا؛ بواسطة جهودهم ومثابرتهم نحن واثقون من متابعة نموّنا في المستقبل».
 




 

اطبع الموضوع  

Home