قصيدة

 

عدت مجدداً

أحمد نايف الزامل



عدت مجدداً

قرأت في سحاب عينيك كل الحروف

كأن الذي بيني وبينك ذرته عواصف الزمن

وتلاشى الحب والشوق

أينما ذهبت كأنني أبحث عن سراب في كل مكان

هيهات أن يلوح الأمل بين ذرات الرمال

أو أن يصبح واقعا تتسلقه صيحات الحنين

وكلما لازمني الصمت وكرهت الكلام

أحس بفقدان الروح في داخلي بين الحين والحين

وفجأة أشعر بظمأ زاده الحرمان

حينها أدركت حبيبتي أن بعدك نار

إلى أن استشفت روحي من بلسم شفتيك ....

 والآن،

ها أنا أستعيد في قلبك روضة الحنان

وهاعدت مجدداً أتربع في ربوع جِنانِك!

 

إإ

 

Ahmad_zamil@hotmail.com

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home