قصيدة

 

احلام اكتوبر

محمد اللغافي



مطفأ العينين

أشق البحر..وأخطو حثيثا

فأرى ..في ما أرى

أرى السماء  تمطر قصائد

من فوضى الكلمات

واراني..مدججا بالألفاظ..

       أحمل قدمي خارج الوصايات

لا حلول

لاعواصف الموت

ولا حتى اي شيئ آخر

هم هكذا

يحملون ارض الشرق الأوسط

قطعة قطعة  بالجرافات

هكذا رايتهم في حلمي الأخير

يكنسون

مساحات...في كاليفورنيا

في امكنة أخرى من الولايات

انهم يخططون كما يحلمون

زرع اعضاء روبوماتيكية

على أجسام الحالمين

في ليالي اكتوبر الباردة 

 

 

  

 

 

 

 

 

ا




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home