خاطرة

 

أنا كل المشاعر

فهد السعيد



سأدق باب مشاعري حين تنام ...

وأعزف على جروحي لحن السلام ...

سأكون صمتي ... وأكون الكلام ...

سأعاتب نفسي ... وأبكي عليها ... وأزود الملام ...

وبعد الدموع ... لامجال للرجوع ...

سأنثر دمعي على نزف جرحي حتى يندمل ...

وأغرز سكين الألم في قلبي حتى الموت يكتمل ....

حينها سأفوق من حبي الثمل ...

سأعيش حياتي بعد مماتي ...

سأحب نفسي سأحب ذاتي ...

لامجال للندم ... فليس للقلب وجود بعد العدم ...

ولامجال للبكاء فلا معنى للوفاء ...

لا أتذكر شيًا مني سوى حرفي الأول ...

حرف الفاء ...

ياجيش أحزاني ...

وقائد أحزاني (.......) يامن حملت اللواء ...

أهكذا تغزو قلبي وتحطمه على حدٍ سواء ...

سأنجو منك وأرفض الموت وأقول (لا) ...

فلست من يموت لو فقد الهواء ...

ولست من يعيش فقط على قطرة ماء ...

أنا الحب الذي لاينتهي ...
وأنا معنى المحبة حين ينتهي ...

حروف لاتكتب في أيقونة المشاعر ...
واحساس استعصى على قريحة شاعر ...

باختصار أنا كل المشاعر ...




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home