كتاب العدد

 

الحلال والحرام في الإسلام

د. يوسف القرضاوي



الحلال والحرام في الإسلام..تأليف د. يوسف القرضاوي

" أن مشروع هذا الكتاب و غيره من الكتيبات لمشروع نبيل الهدف، جليل الشأن ، و كان من الواجب أن يتحقق منذ زمن بعيد فالمسلمون في أوروبا و أمريكا لا يعرفون من الإسلام إلا أقل القليل، و هذا القليل لم يسلم من المسخ و التشوية ، و من وقت قريب كتب إلينا صديق أزهري مبعوث إلى ولاية من الولايات المتحدة يقول: إن معظم المسلمين في هذا الولاية يتكسبون من فتح البارات و التجارة في الخمور، و لا يشعرون أن ذلك من أكبر المحرمات في الإسلام.
وإن كان هذا شأن المسلمين فما بالك بغير المسلمين؟ إنهم لا يعرفون إلا صورة دميمة الوجه شائهة الخلقة عن الإسلام و رسول الإسلام و أتباع الإسلام. صورة تعمل الدعايات التبشيرية و الإستعمارية المسمومة على تثبيتها و زيادة تشويهها ، باذلة في ذلك كل جهد، سالكة كل سبيل. في الوقت الذي نحن فيه عن هذا غافلون و في غمرة ساهون.
و قد عهدت إليّ إدارة الثقافة أن أكتب فيه هو: " الحلال و الحرام في الإسلام" و أوصت في كتابها إليّ أن يراعي في الكتابة التبسيط، و سهولة الإقناع، و المقارنة مع الأديان و الثقافات الأخرى.
و قد حاولت أن أراعي ما طلبته إدارة الثقافة قدر ما استطعت، فعنيت بالتدليل و التعليل و الموازنة، مستعيناً بأحدث الأفكار العمليمة و المعارف العصرية و قد كان جانب الإسلام و الحمد لله مشرقاً وضاءً يحمل الدليل الناصع على أنه دين الإنسانية العام الخالد (( صبغة الله و من أحسن من الله صبغة))."

بقلم الدكتور يوسف القرضاوي




  أرشيف كتاب العدد

اطبع الموضوع  

Home