القلم السياسي

 

المطلوب هو دعم القوة التنفيذية وليس حلها ....

وئام مطر



المطلوب هو دعم القوة التنفيذية وليس حلها ....
وئام مطر
palestine_watany@hotmail.com                                                                                                                                                                              

 غريبٌ أن نسمع أصواتاً الآن تنادى وتصرخ بأعلى صوتها مطالبةً بحل القوة التنفيذية التى شكلها السيد سعيد صيام , وزير الداخلية والأمن الوطنى الفلسطينى , والغريب حقاً أن تعلو هذه الأصوات بعد أن أصيبت بالخرس التام , إزاء الجرائم التى كانت ترتكب على أيدى جهات متنفذة فى الأجهزة الأمنية المختلفة , والأغرب من ذلك كله أن هذه الأصوات تعجز عن التلفظ ولو بكلمة واحدة إزاء ما تحدثه آلة الحرب الصهيونية فى الأراضى الفلسطينية , وأنا من هنا أود أن أسأل : أين كانت هذه الأصوات عندما قام قادة وضباط من الأجهزة الأمنية المختلفة بنهب ثروة البلاد ؟
 وأين كانت هذه الأصوات عندما قامت الأجهزة الأمنية بفتح زنازين الظلم والعار ليزج بها المجاهدين فيذوقوا شتى ألوان العذاب والإذلال ؟
 أين كانت هذه الأصوات عندما كانت تغلق الطرقات قبل وجود الحكومة الحالية وفى كل حين بأمرٍ قادة وضباط من الأجهزة الأمنية المختلفة ؟
 وأين كانت هذه الأصوات عندما أنتهكت الأعراض ؟
 أين كانت هذه الأصوات عندما أقتحمت المؤسسات والجمعيات والمبانى الحكومية من قبل عناصر الأجهزة الأمنية المختلفة لتحقيق مطالب شخصية ضيقة قبل وجود الحكومة الحالية ؟
 , أين كانت هذه الأصوات وهى ترى مظاهر العربدة والفساد على أيدى عناصر الأجهزة الأمنية المختلفة ؟
 وأين هذه الأصوات عندما كانت فرقة الموت الخبيثة تقتل وتعبث كيفما شاءت وأينما أرادت ؟
 أين هذه الأصوات تجاه ظلم ٍ قد إستفحل وفساد ٍ قد إستشرى ؟
أين كانت هذه الأصوات تجاه ظاهرة الخطف المتكررة ؟
 لم نسمعها يوماً تنادى بطرد العابثين ..
 ومحاسبة اللصوص ..
 ومقاضاة المفسدين ..
 أم أن هذه الأصوات هى نفسها من كان يغذى ولا زال يغذى الفساد ويمول المفسدين ؟
 أصوات ٌ منها الجديد ومنها القديم , أصبحت كالمسعورة لا هم لها سوى بث روح الفتنة والإفساد , نذرت نفسها لخدمة الشيطان بعد أن إمتلكها , فلا هى تتحدث .. ولا هى تتصرف .. إلا كما الذى يتخبطه الشيطان من المس .
إن المطلوب أيتها الأصوات الشاذة التى لا تنطق إلا خبثاً هو : السيطرة من جديد على عناصر الأجهزة الأمنية المختلفة التى عاثت من قبل وتعيث الآن فى الأرض فساداً لتؤدى  دورها على الوجه المطلوب لا أن تترك لتعبث , وتفسد , وتخرب ..
 أى بلد هذه ؟ وأى سلطة فى العالم تقوم فيها أجهزة الأمن بالتخريب دون عقاب أو حساب ؟
إن المطلوب أيتها الأصوات المكشوفة هو : أن يتم إعادة تأهيل هذه الأجهزة وتدريبها على نحو ٍ يجعلها تحافظ على أمن الوطن والمواطن , لا أن ترهب المواطن وتسلبه حريته وكرامته .
إن المطلوب أيتها الأصوات الخائفة المرتعشة هو : فتح ملفات الفساد التى قد تحتوى على بصمات البعض منكم .
إن المطلوب أيتها الأصوات المنافقة الكاذبة هو : دعم القوة التنفيذية لا حلها ....
الموقع الشخصى للكاتب :
http://www.maktoobblog.com/wi2am
                                                                                                                                                                                                                         وئام




  أرشيف القلم السياسي

اطبع الموضوع  

Home