دنيا السيارات

 

سيارة جديدة أم مستخدمة؟ شراء أم تأجير طويل؟



هل تفضل أن تشتري سيارة أو أن تستأجرها على المدى الطويل؟ وهل تفضل أن تكون هذه السيارة جديدة أو مستخدمة؟

يتنازع الإجابة عن هذين السؤالين دافعان؛ أولهما مالي والثاني عاطفي. فالبعض ينظر إلى الأرقام ويتجه صوب الأرخص، والبعض الآخر يفضل الدفع أكثر من أجل شيء من الرفاهية الإضافية في حياته.

ومن الواضح تماماً أن امتلاك سيارة أمر مكلف، غير أن هناك طرقاً أخرى لتوفير مال، وبالأحرى مال وفير.

ومن المعروف أن إمكانيات التوفير تتأتى إجمالاً من الأمور المتعلقة باستخدام السيارة وليس بالمسائل الحياتية؛ مثل المأكل والمشرب أو غيرها من الحاجيات الأساسية.

وفي هذا المقال سنركز على إمكانيات التوفير في السيناريوهات الثلاثة الممكنة، وهي:

- استئجار سيارة على مدى طويل- اقتناء سيارة جديدة -  اقتناء سيارة مستخدمة

وسنتولى الاعتماد على مقاربات فيما يتعلق بالأداء والقيمة المضافة استناداً إلى معدل تقريبي لما هو معمول به على الصعيد الدولي، لاسيما في منطقة الخليج التي تعد من أكثر الأسواق ازدهاراً فيما يتعلق بالسيارات.

اقتناء سيارة جديدة:

يعد شراء سيارة جديدة الخيار الأفضل بالنسبة إلى غالبية معتبرة من المقيمين والمواطنين في دول الخليج العربية، وفي الدول الأوروبية ودول أمريكا الشمالية أيضاً.

كما بدأ الإقبال على شراء السيارات الجديدة في التزايد في دول أخرى عديدة، من بينها دول شرقي آسيا ودول شمالي أفريقيا، بالنظر إلى السياسات المتبعة هناك من حيث تجديد أساطيل السيارات والمحافظة على البيئة.

غير أن تكلفة اقتناء السيارات الجديدة، ارتفعت بصورة سريعة أكثر من المقدرة الشرائية لأغلب الشعوب.

وأدى ذلك إلى تمديد آجال القروض لاقتناء السيارات، فبعد أن كانت تقتصر على فترة تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات (كمعدل عالمي) بدأت البنوك تمنح فترات سداد على خمس وحتى سبع سنوات.

وعندما كانت فترة السداد تمتد بين سنتين وثلاث، كانت السيارة تعد في عداد الحديثة حينما يتم تسديد قرض السيارة بالكامل.

وكمثال، سنختار قرضاً يسدد في ثلاث سنوات لنقارنه باستئجار سيارة للفترة نفسها، علما بأن نسبة الفائدة على القرض الذي يسدد في ثلاث سنوات تعد مشجعة. 

وعلى افتراض أن المالك سيقود سيارته لمسافة 12000 ميل كل عام (وهو المعدل الدولي لاستعمال السيارات)، يوضح المثال التالي المصاريف خلال العام الأول من امتلاك سيارة ثمنها 20 ألف دولار.

امتلاك سيارة جديدة - العام الأول- ثلاث سنوات بـ 6%

دفعة أولى                          3000$
دفعة شهرية   608$                7296$
التأمين                              1140$
ضرائب تقريبية                     300$
المجموع                            11536$

ماذا سيحدث خلال السنوات الخمس الأولى التي قاد فيها المالك سيارته؟

بالنسبة إلى السنوات الثلاث الأولى، تعد الدفعات عالية، غير أنه لا يتعين على المالك أن يدفع مبلغ 3000 دولار الذي دفعه كمقدّم لثمن السيارة. لذلك وبعد تسديد القرض كاملاً تبقى السيارة حديثة ومصاريفها ضئيلة جداً. أما في نهاية السنوات الخمس يكون المثال على النحو التالي:

امتلاك سيارة جديدة - إجمالي خمس سنوات (قرض ثلاثسنوات)

دفعة أولى                           3000$
دفعة شهرية 608$                   21888$
التأمين                               5700$
الصيانة                              1100$
ضرائب                              1000$
المجموع                              32388$

وهكذا ومثلما تلاحظ، فإن مبلغاً كبيراً تم إنفاقه لتغطية نسب الفائدة، إذ يقارب المبلغ 3000 دولار، كما أن مبالغ التأمين تشهد نسبة زيادة بنحو 1000 دولار في السنوات الخمس.

وينبغي هنا الأخذ في الحسبان أن مدة الاحتفاظ بالسيارة تلعب دوراً حيوياً في سعرها.

وفي هذا المثال تصبح السيارة ملكاً لصاحبها بعد ثلاث سنوات، إذ يمكنه بعدها الاقتصار على دفع المبالغ الضرورية المتعلقة بالصيانة والوقود والأداء على السير.

مصاريف سيارة مستأجرة

بالنظر إلى زيادة تكلفة السيارات الجديدة، فقد ازدادت شعبية السيارات المستأجرة على مدى طويل.

ويتيح هذا النظام عدة فوائد، لاسيما على مستوى الترشيد في النفقات، ومن ضمنها عدم دفع مبلغ مقدم أو دفع جزء بسيط فقط، وتحمل دفعة شهرية أقلّ، وكذلك ضرائب بيع أقلّ.

ويعني هذا أنه بإمكانك أن تقتني سيارة من دون أن تسبب صدمة كبيرة لموازنتك.

وهنا حساب للمثال السابق نفسه مع تغيير السيارة من جديدة إلى مستأجرة:

استئجار سيارة جديدة- العام الأول (استئجار لمدة ثلاثسنوات بـ 6%)

مقدم                 1000$

دفعة شهرية  350$   4200$

التأمين                1380$

الصيانة              100$

ضرائب             300$

المجموع             6680$

 سرعان ما ستتنبه إلى أن هذا المبلغ أقل من مبلغ الـ 11536 دولاراً الذي يتعين عليك إنفاقه لاقتناء سيارة جديدة، على الرغم من أن رسوم التأمين على السيارة المستأجرة أعلى ثمناً من تلك التي يتعين دفعها عند شراء سيارة.

وفي العام الثاني، تقل التكاليف أيضاً بالنظر إلى عدم دفع المقدم الذي تم دفعه في السنة الأولى، وكذلك بالنظر إلى انخفاض ضريبة السير وغيرها.

غير أنه وفيما يتعلق بسيناريو السنوات الخمس، فإنه يتعين تحرير عقد استئجار جديد من ثلاث سنوات أخرى، وهذا يعني دفع رسوم إضافية جديدة لن تقل عن 1000دولار.

ومادام الأمر يتعلق بثلاث سنوات قادمة، فإنه من المرجح أن تكون نسب الفائدة أعلى، وهذا ما يجعل من الـ24 شهراً القادمة، تشهد ارتفاعاً ضئيلاً في مبلغ الدفعة الشهرية بحيث يكون 385 دولاراً بدلاً من 350 دولاراً.

استئجار طويل لسيارة جديدة - خمس سنوات (مرتان 3سنوات 6%)

مقدم                2000$

الدفعات الشهرية     21840$

التأمين               6900$

الصيانة             800$

رسوم مختلفة       1230$

المجموع            32140$

امتلاك سيارة مستخدمة

سنفترض الآن أنك ستشتري سيارة مستخدمة بمبلغ 10000 دولار مع دفع مقدم 2000 دولار، ودفع الباقي على مدة ثلاث سنوات بنسبة فائدة تقارب 8 في المائة، على أساس أن نسب الفائدة على السيارات المستخدمة أعلى من تلك المخصصة للسيارات الجديدة.

امتلاك سيارة مستخدمة - العام الأول (ثلاثسنوات 8%)

مقدم                  2000$

دفعات شهرية          3420$

التأمين                 800$

الصيانة                 300$

رسوم إضافية            200$

المجموع                 6570$

ومثلما تلاحظ فإن مصاريف العام الأول ليست منخفضة بصورة كبيرة، غير أنه ومع نهاية الثلاث سنوات، وفي حين أنك لن تكون مطالباً بدفع مقدّم جديد، إلا أن رسوم الصيانة والتأمين وغيرها سترتفع.

وعلى مدى الخمس سنوات ستكون الصورة كما يلي:

امتلاك سيارة مستخدمة - خمس سنوات (قرض ثلاثسنوات 8%)

مقدم              2000$

الدفعات الشهرية     10260$

التأمين              3430$

الصيانة              2700$

رسوم إضافية        650$

المجموع            18390$

 

مقارنة

هكذا يبدو ومن الوهلة الأولى أن خيار شراء سيارة مستخدمة هو الأفضل مع إنفاق 18390 دولار على خمس سنوات.

ويأتي الاستئجار كخيار ثان، غير أنه لا يبتعد كثيراً عن شراء السيارة الجديدة التي تكلف 32388 دولاراً مقابل 32140 دولاراً للسيارة المستأجرة.

إلا أن خيار شراء سيارة، بقطع النظر عما إذا كانت حديثة أو مستخدمة، يمنح صاحبه إمكانية امتلاكها ومن ثم الاستفادة من سعرها لاحقاً.

ويرجح أن من يشتري سيارة جديدة، يمكنه بيعها بعد خمس سنوات بمبلغ 7000 دولار.

أما من اشترى سيارة مستخدمة فيمكنه بيعها بعد خمس سنوات بنحو 2000 دولار، على عكس من يختار الاستئجار الذي سيجد نفسه من دون سيارة بعد خمس سنوات.

الآن يمكننا إجراء مقارنة بين جميع الخيارات على النحو التالي:

مقارنة استئجار سيارة جديدة بشرائها:

شراء السيارة يمكن أن يوفر لك مبلغ 6752 دولاراً مقارنة باستئجارها على مدى خمس سنوات، وهذا يعني توفيراً سنوياً قدره 1350 دولاراً.

مقارنة استئجار سيارة مستخدمة بشرائها:

على من يختار استئجار سيارة مستخدمة أن يدفع مبلغ 15750 دولاراً على مدى الخمس سنوات، وهو ما يعني دفع 3150 دولاراً سنوياً.

مقارنة شراء سيارة جديدة بشراء مستخدمة:

شراء سيارة مستخدمة يوفر لك سنوياً 1799 دولاراً، غير أن دفع خمس دولارات يومياً للتمتع بآخر الطرز والاطمئنان لعدم عطلها، يبدو أمراً مغرياً تماماً مع عصر السرعة.




 

اطبع الموضوع  

Home