خاطرة

 

وداع

نورة رجماتي



غريبة في عالم ليس لي

بدأت رحلتي نحو المجهول

و اشتريت تذكرة قاتمة الألوان

تذكرة نزولي نحو الهاوية

و بيدي غزلت من خيوط الشمس كفني

أنتظر في طابور النسيان

تمرق الذكريات منسابة, انسياب الهارب من حتفه

و كأنها أفلام سينمائية تمر أمام ناظري أراها لأول مرة

أضحك من بعض المواقف و أحزن لأخرى

و أتساءل هل كانت هذه فعلا حياتي

لم أعرف نفسي وسط كل هذه المشاهد المتوالية

سيان ما بين فتاة هذه الأحداث

 و الفتاة التي تنتظر قارب الموت بكل هدوء

ليأخذها إلى الضفة الأخرى

هاربة من عالم طالما تساءلت هل هي تنتمي إليه حقا

هاربة من كل الأشياء

تاركة وراءها أقلامها أحزانها

أفراحها و ألوانها

ابتسامتها و بكاءها

وداعا يا عالما ليس لي

وداعا يا حبا خالدا في قلبي

وداعا ينبوع حبي و نبض قلبي

وداعا يا حياة عشتها في الأوهام

وداعا قصوري الزمردية

وداعا حدائقي الوردية

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home