قصيدة

 

بقية لحن

محمد نعيم الخرسان



 

مبعثرةٌ ... صفحات خريفك المسعور

تنتزعه المدينة في هامة الوحل

وفي النفس وحلٌ آخر

بصمات قدميك ... فكرةٌ على الأرض

لن تستجير بك الأصابع

لك من أنفاسهم ثاني أكسيد الهراء

دماءٌ على ( سحاحة ) الذات

سعادة قطرتين... لدموعك

أشباه حياة اللحظة الأخيرة

يتقدمك دخان موتك أمامي

أنسرق الواقع في ( سحاحةٍ ) أخرى ؟؟

نزول غيمةٍ

وارتفاع روح السبعة الخالدة

في وحل ذاكرتي ... جثةٌ جامدة

إلا من بقية توقيع تنازلها

ورقةً ...

أنقاضَ شيءٍ في وعاء

تحتسيك الأماكن

غبار الأفواه المتصدعة

عالياً فوق أسفلها ... غبار

ربما هي الهمزة

ياسمين الانطفاء

آخر الأوتار في قيثارتي

 

________________

محمد نعيم الخرسان

steve_baghdad@yahoo.com

5/7/2006

 *****

ك.خ




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home