خاطرة

 

لبــــنان الحزين

مريم الراوي



 

 

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ لبـــــنان الحزين ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

((من مدونة عاشق))

 

 

 

لبنان أيها الوديع..........

وأبنائك قرة عيني, وزنبقة روحي...

جئت اليوم,

 أبحث عن عينيه بين أشلاء النازحين

فلم أراها....!!

جئت أضمه  وردا" على صدري

فلم ألمحه...!!

غاب عني وتركني وانا الغريب....

 

لبنان.........

وقد ضاع الحلم الجميل هنالك

أرتحل الاحبه مسرعين الى اللامكان

تركونا نهذي ورائهم,

تركونا نحتال على أبصارنا

فنقول هاهم....... لم يموتوا بعد...

 

ماقولك..., وقد ضج العالم بالصمت المخزي؟؟

ماقولك... وبيروت عروسنا الشقراء تقف وحيده؟؟

ماقولك الان ياصديقي...؟؟؟؟

 

 

ياأيها النازح............

ارتحلت فبكاك القمر

حتى الاله  ياعزيزي,

تمنى لو انه تمدد على اعشاب  مروجنا المزهرة بالوجع...

تملكه الخوف حين أبصر أشلائنا المتناثره هنا وهناك..

ودع الربيع وحمل همومه ومضى بعيدا" حيث النجوم..

تنازل عنا, واودعنا للايام تتلاعب بأمنياتنا...

يا ليته تمزق هنالك ولم يدعنا نحلم ونأمل منه الكثير..

 

بالامس ياعزيزي

 افتقدتك بيننا

استذكرت كلامك لنا

لطالما مزحت  معنا

وغنيت للبناننا وارزنا

وها أنت اليوم,,

 ترقد بسلام ,

تتهادى مع نسمات الفجر

وتداعب الياسمين,

ياأنت يالبنان ياحزين

يا مساء من يهوى الحياة

ونهار الكادحين.....

اليوم...

 سأرثي كل قصائد العاشقين

وبالدموع سأختم كل حكايا المبعدين...

فليتنا ماعشقناك لبنان

ولا كان لنا ذكرى هناك

تحت أفياء مروحين..........

لكنه العشق فينا, ينادينا

فلتمتزجوا بتراب الوطن

ولتكونوا عطرا" يغازل الشمس......

فكنا الشهداء..............

 

 

 

مهداة الى أرواح الغوالي النازحين من أهالي قريه ( مروحين) في لبنان ,

الذين استشهدوا حرقا" بصواريخ العدو الصهيوني...........

اليهم.........

 وقد ذابت أحلامهم وأحترقت  وسط ساحات ازدحمت بالصمت والخنوع.........

 

بقلم: مريم الراوي




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home