خاطرة

 

سولم

كاترين زعبي



الى ابني

أحتاجك ابني كحنين الأرض للماء

دمعتك تمزق أحشائي

نور عيني

عانقني بحنان كي أنسى قساوة الزمان

أنت نضارة الحياة ورونقها

شمسها وقمرها

أعطني يديك فليس لي احد سواك

وأدعو الله ليل نهار أن يرعاك

لكنك فارقتني يا فلذة كبدي

وتركتني وحدي أجاهد ألمي

صوتك يطرق بابي

وعيناك لا تفارق أحلامي

وتمر الأيام وقلب الأم لا ينام

اماه اسمع صوته يناديني

لكن الباب تقرعه الرياح 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home