عالم التقنية

 

الهاتف الجوال يتواصل بالنطاق العريض للإنترنت



«الشرق الأوسط»
في عرض لأحدث تقنيات التواصل السريع بالانترنت المسماة «حزمة الدخول والانزال العالي السرعة High-speed download packet access (HSDPA)، عرضت شركة «اس كي تيليكوم» الكورية الجنوبية اخيرا مكالمة مرئية بواسطة الهواتف الجوالة. وتتنافس الآن تقنيتان بهدف السيطرة على مجال التوصيل بشبكة الانترنت خلال حركة المسافرين اليومية في وسائل المواصلات المختلفة، بعد ان طرحا شركة «اس كي تيليكوم» قد طرحت لأول مرة جهاز هاتف محمولاً عالي السرعة يجري من خلاله التوصيل بشبكة الانترنت. وتعمل شركة «كي تي»، المنافس الرئيسي لـ «اس كي تيليكوم» في مجال الهواتف العادية، على توفير خدمة الانترنت لاسلكيا عبر نظام النطاق العريض وكان من المؤمل عرضها اخيرا بشكل تجاري.

وتسمح التقنيتان اللتان تعتزم شركتا «اس كي تيليكوم» و«كي تي» طرحهما في الاسواق بالاتصال خلال حركة السفر. وتتشابه التقنيتان في الكثير من الجوانب، بالإضافة الى سرعة نقل المعلومات والاستقبال خلال الحركة بنفس السرعة والكفاءة. وبذلك يكون مجال التوصيل لاسلكيا بشبكة الانترنت قد اتسع بعد ان كان قاصرا على اماكن مثل المقاهي والفنادق والمكتبات العامة ليصبح شبكة متكاملة.

إلا انه لم يتضح بعد مستقبل تقنية التوصيل لاسلكيا بشبكة الانترنت عن طريق النطاق العريض وما اذا ستحقق انطلاقا كبيرا في المستقبل. ويقول المحلل لي يونغ ـ جو ان تقنية التوصيل بشبكة الانترنت لاسلكيا عن طريق النطاق العريض اذا حققت نجاحا تجاريا، فإنها ستجد طريقها الى دول اخرى، وإذا لم يحدث ذلك ستختفي تماما. وعلى الرغم من ان آفاق نجاحها مستقبلا لا تزال غير معروفة تماما، فإن بوسع شركة «كي تي» الاستعانة بشركة «سامسونغ الكترونيكس»، خصوصا وان رئيسها، لي كي ـ تي، اعلن عن تأييده للمشروع وعمل شركته على تطوير المعدات المساعدة والأجهزة. ويقول لي ان كوريا ستصبح قادرة على المضي قدما في مجال التوصيل بشبكة الانترنت لاسلكيا عن طريق النطاق العريض. كما أكد خلال المنتدى العالمي للنطاق العريض للعام الحالي ثقته مجددا في تقنية التوصيل لاسلكيا بشبكة الانترنت عبر النطاق العريض. ويعتقد ان هذه التقنية ستعطي دفعة كبيرة للأعمال التجارية المرتبطة بشبكة الانترنت من خلال التوصيل لاسلكيا. ويرى مسؤولون في «سامسونغ» ان التغيير الذي سيحدثه التوصيل اللاسلكي بشبكة الانترنت ضمن نظام النطاق العريض سيقود الى مجتمع موجود في كل مكان. الحكومة ايضا من اقوى المؤيدين لشركة «كي تي» ومشروع التوصيل اللاسلكي بشركة الانترنت عبر نظام النطاق العريض. وأشار مسؤولون الى ان الحكومة على استعداد للوقوف الى جانب أي تكنولوجيا «صنع في كوريا» سواء كان ذلك على الصعيد المحلي او الخارجي، ويتضمن هذا التأييد في تخفيف بعض القيود واللوائح المنظِمة الحكومية. وتعتمد «كي تي» على استراتيجية تتلخص في تقديم هذه الخدمة مع خدمة النطاق العريض عبر خطوط الهاتف العادية تفاديا لحدوث أي مشاكل فنية عند انطلاق الخدمة الجديدة هذا الشهر. ولدى شركة »كي تي« ما يزيد على 6 ملايين مشترك في خدمة الانترنت عبر خطوط الهاتف العادية، ويؤكد مسؤولون ان الشركة قادرة على اجتذاب أعداد كبيرة من الزبائن للاشتراك في خدمة التوصيل لاسلكيا بشبكة الانترنت من خلال تقديمها بأسعار مخفضة. وكانت الحكومة قد اصدرت قرارا بعدم تقديم مثل هذه الخدمات المتعددة بأسعار مخفضة، إلا ان وزارة الإعلام والاتصالات تبحث عن سبل لتخفيف اللوائح المنظمة ومن المرجح ان تستفيد «كي تي» من هذه الخطوة. وقال المتحدث باسم شركة «كي تي»، تشو تشول ـ جي، انهم سيأتون بنظام اشتراك في التوصيل لاسلكيا بشبكة الانترنت الى جانب الاشتراك العادي في خدمة الانترنت عبر نظام الموجة العريضة عن طريق خط الهاتف المنزلي. ويتوقع خبراء ان يؤدي إلغاء القيود المنظمة المفروضة الى تحسين آفاق تطور خدمة التوصيل بخدمة الانترنت لاسلكيا




 

اطبع الموضوع  

Home