خاطرة

 

انا والماضي

احمد النوبي



جلست وحيدا
اقلب من الماضى  تلك الصفحات التى
كم عشتها
كم عانيتها
كم عشقتها
حبيبتي

حياتي تعيسة بدونك
املى ان ارى وجهك يوما 
ان اتصفح فيه علامات اعرفها
وسمات كم اشتقت اليها 
انى اتذكر هاتين العينين الدافئتين
اتذكر نظراتك وهمساتك اتذكر يوم ان قلتي لي لا تحاول ... اننا في مفترق الطريق
لا مفر من الرحيل

انظر اليكي
 
تضيع معالمي بين صفحات وجهك المتقلب
تقطر من عيني دمعه حزينة
تمتد يديكي لي برفق
اصرخ قائلا : احبك .. لا اقولها وحدي
يشاركنى فيها كل شيء امتلكه
حتى هذا الطفل المشاغب الذي احتوية بين ضلوعي
لا يا حبيبتي ارجوكي . لا تبكي
فدموعك اغلى من حياتي
ابتسمي واتركي لي البكاء
تخلصى من حبي ودعيني اعانيه
اتركيني بين نفسي وعذابها
واشواقى ولهيبها
فانا اعشق الفناء فيك
اعشق الفناء في حبك 
وتتوق نفسي اليه
لا تبكي يوما ان ان شعرت بدفئ الشمس فتذكرتي احضاني الدافئة  
لا تبكي عندما تنظري حولك وتجدي انفاسي تضمك برفق
فانا راحل لا محاله
راحل  وفي قلبي حب عميق
اتمنى ان لا انساة  ما حييت
فوداعا
وداعا الى حيث اللقاء الذي لا يشاركنا فية احد
 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home