من هنا وهناك

 

الفن التشكيلي في عُمان

المنظمة العربية للتربية والثقافة والفنون



هو الكتاب الثالث عشر في سلسلة الفن التشكيلي العربي الحديث والمعاصر التي تصدرها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، إلى جانب الكتاب المتميز حول رسوم الأطفال العرب.
هذا الكتاب يرسم فيه مؤلفاه د. فخرية اليحيائي ود. محمد العامري حركة الفن التشكيلي المعاصر في سلطنة عُمان، علما أن مسقط اختيرت لتكون هذه السنة عاصمة الثقافة العربية. وقدمت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم هذا العمل باعتباره الأول في مجاله المخصص كليا للفن التشكيلي العُماني والمؤلف من قبل فنانين باحثين عُمانيين، وهذا في حد ذاته أمر كبير الأهمية يضع الفن التشكيلي في أرض عُمان، ويضع دراسته وتناوله تحليلا ونقدا، وتأريخا وتوثيقا، في الموضع المستحق، ويعلي من شأنه ويشجع على مزيد البحث والكتابة فيه.

    جاء هذا الكتاب يقدّم دراسة شاملة ومعمّقة للمذاهب والأساليب الفنية المتنوعة للفنانين العمانيين في مجالات الرسم والتصوير والنحت والخزف، مبرزا الأهمية الاستثنائية للتعبير الفني في المجتمع بما هو التعبير المبدع عن واقعه وعن أحلامه وآماله. فالكتاب يتناول في فصوله الخمسة الخلفية الثقافية للبدايات الأولى للحركة التشكيلية في عُمان، وتحليلا لأعمال خمسة وثلاثين فنان وفنانة، وقراءة نقدية لحركة الفن التشكيلي في السلطنة، ودراسة للأبعاد الجمالية في لوحات المستشرقين، ويقترح مجموعة من التوصيات للنهوض بالإبداع الفني تعبّر عن التطلعات المستقبلية للحركة التشكيلية العُمانية.
وقد تميّز الكتاب أيضا بصور لوحاته البديعة محاطة برؤية نقدية أبرزت دلالاتها الفنية وجعلتها تنطق بما يصمت عنه العمل الفني المبدع، وضمّ صورا لمائة وثلاثين لوحة تكشف ما حققته الحركة التشكيلية العمانية من إبداعات فنية.

مواقع التراث الثقافي والطبيعي ذات القيمة العالمية المتميزة في فـلـسـطـيـن

تولت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم النقل إلى اللغة العربية للنص الانكليزي لقائمة مواقع التراث الثقافي والطبيعي ذات القيمة العالمية المتميزة في فلسطين استنادا إلى المبادئ التوجيهية العملية لتطبيق اتفاقية حماية التراث الثقافي والطبيعي ونشرته في كتاب صدر هذه الأيام. وقد أنجزت دائرة الآثار والتراث الثقافي التابع لوزارة السياحة والآثار الفلسطينية هذا العمل باللغة الانكليزية ونشرته بدعم من صندوق التراث العالمي وبمساعدة من اليونسكو.
ذكّر د. المنجي بوسنينة المدير العام للألكسو عند تقديم هذا الكتاب بأنه كان للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الدور المتميز في إنجاح المسعى العربي في اجتماعات اللجنة الدولية في بودابست للوصول إلى قرار استثنائي وضع التراث الثقافي الفلسطيني في صلب اهتمامات تلك اللجنة الدولية ومداولاتها منذ ذلك التاريخ إلى اليوم، فأصبح بندا دائما على جدول أعمالها يقترب من ذلك من كونه تراثا مسجلا على قائمة التراث العالمي.
هذا الكتاب هو ثمرة من ثمار ذلك القرار الدولي المهم الذي جاءا نتيجة للعمل العربي المشترك، وقد تشرفت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتحقيقه، ثم جسمت قرار مجلسها التنفيذي الذي دعاها إلى ترجمة الكتاب إلى اللغة العربية ونشره على أوسع نطاق تعريفا بالتراث الثقافي والطبيعي في فلسطين ذي القيمة الإنسانية العالمية من ناحية، وتقديما لتجربة متميزة في وضع القوائم التمهيدية لترشيح القوائم التراثية والطبيعية للتسجيل في قائمة التراث العالمي للاستفادة منها في الدول العربية في إعداد قوائمها التمهيدية من ناحية أخرى.
يقدم الكتاب عشرين موقعا في فلسطين، سبعة عشر موقعا ثقافيا وثلاثة مواقع طبيعية، وهي كلها جديرة بأن تكون مسجلة على قائمة التراث العالمي من حيث قيمتها الإنسانية والعالمية، كما تضمّن الكتاب دراسة قيمة حول كل من هذه المواقع بأسلوب علمي رصين.
ف ج




 

اطبع الموضوع  

Home