قصيدة

 

راعي الملكات

وفاء أمين



ا

الراعي الذاهل في المعبد ...

 أختار مليكتة تعبد.. عيناها محراب.

فيقوم ويسجد

تأتية حلما.. وتتوجة ملكا

فيعلمها الكلمات.. نظم الأحياء مع الأموات

ينطقها الحاء الباء.. ينفث رقوته في عين الغرباء

ينتبة الحارس عند الباب

فيلقنها غرور الأجداد

تتلوى بمزمارة حرباء

يشعل رغبة ملكة.. فوق الملكات

تهب الفتنة للأصحاب

فيباغتة الجد الأول

قلب هواها عنك تحول

فاختر راعية مثلك

تهوي الأرض..

ترعي الحملان 

وتصبح..ظلك

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home