مقال

 

يسمونها برامج المرأة

إشراق دلال



 

يسمونها برامج المرأة

إشراق دلال

قد يظن البعض أن برامج المرأة على شاشات بعض قنوات التلفزة العربية هي (برامج تخص المرأة) ولكن في الواقع هذه البرامج لا تخص المرأة لا من قريب ولا بعيد..وإنما تظهر فيها المرأة كقطعة ديكور أو كعامل جذب سياحي ابتداء من نشرة الأحوال الجوية مروراً ببرنامج المحركات والسيارات وانتهاء بالبرامج الإخبارية ..... إلخ.

إن الهدف الوحيد من وجود المرأة في تلك البرامج هو زيادة عدد المتفرجين الذين قد لا يكون من ضمنهم العنصر النسائي!! ومعظم قنواتنا العربية تقدم 99% من برامج (المرأة)!!، والباقي 1% الذي لا يخص المرأة هو فقرة الفاصل بين البرامج .. ولكن من يقدم هذا الفاصل هو (المرأة) وبذلك اكتملت النسبة إلى (100%) .

كما إن هناك برامج أخرى شغلها الشاغل هو المرأة منها برنامج الأزياء والموضة بالإضافة إلى برامج ملكات الجمال .. ولكن إذا تمعنا جيداً في هذه البرامج نجد أنها تهتم بالمرأة كقالب يتم تشكيله وتلوينه وتحريكه أمام الشاشة كأنها إنسان آلي يتم تحريكه بالريموت كونترول بطرق تافهة وعقيمة، وهذا أبعد ما يكون عن البرامج التي تخص المرأة .

وهناك (برامج أخرى) قد نقبل على مضض تسميتها ببرامج تخص المرأة مثل برامج الطبخ والتجميل والديكور ..

بيد أنها لا تقدم شيئاً – للمرأة فعلاً – يخاطب عقلها وتفكيرها وكيانها ولا يقدم فائدة تذكر كي تستفيد منها وتستطيع من خلاله أن تنتفع به لذاتها وأسرتها أو ترتقي بمستواها الفكري والعقلي وتستطيع أن تفيد مجتمعها ووطنها وأسرتها ونفسها ..

 إن ما في هذه البرامج من تتفيه للمرأة واحتقار لا يمكن تصوره فحتى المرأة التي تقدم برنامج المرأة لا تقدم ما تريده المرأة وليس لها الصلاحية في ذلك فعملها الوحيد هو أن تكون أمام الكاميرا .. واللوم هنا لا يقع على أحد بل يقع على العنصر النسائي العاملات في الإعلام العربي والتي يترأسن مواقع كبيرة في الإعلام والوزارات وغيرها واللاتي يتوجب عليهن تمثيل المرأة التمثيل الأفضل بحيث يجسدن المرأة بكامل تطلعاتها واهتماماتها وآمالها ويقمن بدعم مركز المرأة في المجتمع وإبراز ثقل المرأة في هذا المجتمع وإثبات أنها ليست مجرد قطعة ديكور إنما هي نصف المجتمع الذي يهتم كثيراً لقضايا هذا المجتمع صغيرة كانت أم كبيرة وأن لها كلمة ولها دور في هذه القضايا بحيث لا يجب تجاهلها من أي كان .

وبهذا نحن نلقي بجانب كبير من الذنب والمسئولية على عاتق الإعلاميات كونهن حاملات راية المرأة في الإعلام فلما لا يحملن هذه الراية بجداره عوضاً عن التمثيل الأخرق للمرأة !!؟




  مقالات سابقة

اطبع الموضوع  

Home