قصة

 

اإله مع الله ؟

يحيي هاشم



أإله مع اللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ؟ )
يقف وسط صف طويـل ممتد إلى مالانهاية .
لايرى من على يمناه أو يسراه , ولكنه يشعر بهم .
يتردد فى المكان صوت قوى يأتى من حيث لايعلم.
يسمع أنين من حوله ولكنه لايدرى سببه أو مصدره .
يعلو الصوت الغير معلوم المصدر.
- ( أإله مع اللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ؟ )
يعلو النحيب .
يسطع ضوء أبيض عن يمناه .
يختفى كل من يقف بيمينه .
يكمل الصوت القوى المخترق القلوب .
يعلو النحيب المكتوم من حوله .
يتحول النحيب إلى بكاء يهزه بعنف , لكن لايبكيه .
يبحث عن سبب لبكائهم .
يحاول أن يبكى , ولكن تأبى عينه القاسية أن تطيعه .
- ( أإله مع اللــــــــــــــــــــــــــــــــــه ؟ )
يسطع الضوء مرة ثانية , يحاول أن يعلوببصره ليراه .
شيىء ما يمنعه .
يختفى كل من على يسراه .
يقف وحيدا , يشعر ببرودة تسري فى جسده اللاهى .
ينصت قليلا .
لم يأتيه الصوت القوى الرخيم .
ينظر يمينا , ويسارا , لم يتبقى غيره .
يرفع رأسه , يلمح الضوء الأبيض يختفى فى الأفق شيئا فشيئا .
يتلاشى الضوء فى الأفق البعيد ,
من بعيد يلمحه يأتيه سريعا .
يصرخ عاليا أمهلنى قليلا , أمهلنى قليلا .
ولكنه يقترب بلا هوادة .
ضوء الغرفة يجعله لايرى شيئا .
ينظر فى ساعته المشنوقة أمامه .
يدرك أن اليوم الجمعة , وأن الميعاد قارب على النهاية !
ينهض مسرعا , محاولا اللحاق بها بأى طريقة .
يقابله المصلون عائدون بإبتسامة رضا , ونور أبيض يزين الوجوه .
ينظر نحوهم فى حزن , يعود إلى منزله , والضوء الأبيض يبتعد عنه شيئا فشيئا .
يحيي هاشم




  قصص سابقة

اطبع الموضوع  

Home