قصيدة

 

اشتعال الحرف

محمد بدر



   

 

                   اشتعال الحرف

 

              نزفٌ

             يُعبِّىءُ أسطُري

             بالجمر فاستترت قوافيها

            على باب التعرِّي

                 تحتسي خمرَ البيان ..

            ورفيقةُ الدَّرب الممزَّق

            غابة ٌتجتاح

            مملكة َالفجورِ لتهدي

            نافذة ُالبياض

           شراعَها المخزون في

              صمت الكلام..

          والطفلة ُانهمرت

          على تفاحة الأسماء

         تغزلها شعاعا ًمن صدى

         والوقت يهرب في رداءٍ مورق ٍ

           تحت الظلال...

        يا ساكبَ الخوف ِالبريءِ

        على حياة ٍمن سرابِ الموبقات

       أمن رياح الصبر

         تختصر السلام..

      أم أنك الآتي

      على شهقاتِ أزمنة ٍ

      سهت فوق الرُّبا

    وتعثَّرت تحت الأنينِ

    وتحت أقنعة السحاب ..

    يا أيها الزمن ُالملطخ بالخطايا

    بالوصايا ... 

   بالبكاء على

    شظايا ... 

         خلف أقبية الغرام....

   والعمر ينزف آخر الرقصاتِ

   في حضن انبعاث الشمس

    حبر الحياء...

  نزف

 تلظَّى والعاشقات ُ

تزفُّ خابية الهوى

       فجراً لصافية النهار..

والأغنياتُ تمرَّدت

والسوسناتُ وهبن عطر الأمسياتِ

إلى شعاع ٍهاربٍ

خلف المدى .

يسقي الخيال...

يا قاضي السِّحر المشرَّد

في معابر دفتر

سقطت عليه حروفها

   رطب العتاب..

والطيف يحكي

   والصدى

طيرٌ يعشعش  بين زقزقةٍ وبين

فضائها المجروح من

         حدِّ الصياح...      

                                              محمد بدر ..

                                                              6\2005-




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home