من هنا وهناك

 

ما يفيد القلب يفيد المخ أيضاً



 

ما يفيد القلب يفيد المخ أيضاً

أوضح بحث جديد ان هناك ادلة متزايدة على ان اسلوب الحياة المفيد للقلب يفيد المخ ايضا في حالات المسنين.
وفي مراجعة لعدد 26 دراسة كبيرة أجريت على كبار السن اكتشفت لجنة من الخبراء ان بعض العوامل التي تؤثر على صحة القلب مثل ارتفاع ضغط الدم وداء السكري وممارسة التدريبات لها اهمية كبرى على الوظائف المعرفية للاشخاص الذين شملتهم الدراسات.
وقال هيو سي. هندري من مركز ابحاث المسنين في جامعة انديانا في انديانابوليس ان الخروج للتنزه يوميا قد لا يمنع الاصابة بالزهايمر ولكنه قد يؤجله.
وشملت المراجعة 96 تحليلا لعدد 26 دراسة من اميركا الشمالية واوروبا تتبعت اعدادا من المسنين ودرست صحتهم المعرفية والعاطفية. وكانت النتيجة وجود مستوى غير متوقع من التوافق بين بعض عناصر الخطر.
ومن ضمن عناصر الاتفاق المكتشفة وجود صلة بين الاصابة بارتفاع ضغط الدم وبين ضعف الوظائف المعرفية وصلة بين ممارسة التدريبات بشكل منتظم وبين التمتع بقدرات معرفية اقوى. وأشارت دراسات الى وجود علاقة بين السكري وزيادة الوزن من ناحية وبين ضعف القوى المعرفية المتعلقة بالسن.
وقال هندري ان نفس ما ينصح به من اجل صحة القلب من ممارسة تدريبات معتدلة واتباع نظام غذائي صحي والوقاية من او التحكم في ضغط الدم والسكري، يمكن النصح به من اجل السلامة الذهنية ايضا.
واوضح انه في ما يتعلق بالتدريبات الجسدية فإن الابحاث التي اجريت على حيوانات توضح انه قد يكون لها تاثير وقائي مباشر على خلايا المخ.
وأوضحت دراسات اخرى ان ممارسة تدريبات ذهنية قد تكون مهمة ايضا. فكبار السن الذين يستمرون في حالة نشاط ذهني بفعل القراءة او هوايات اخرى قد لا يحدث لديهم تدهور معرفي سريع ونفس الشيء في حالة النشاط الاجتماعي. (رويترز)

 

 




 

اطبع الموضوع  

Home