شاعر وقصيدة

 

معروف الرصافي وقصيدة"الفلوجة"



        

                                                  

ولد الشاعر معروف الرصافي في سنة 1875 في العراق من أب كردي و أم تركمانية من عشائر القرغول والتي يرجع أصولها إلى قبيلة الشاة السوداء،حيث أكمل دراسته ببغداد ثم انتقل إلى القسطنطينية والقدس،وبعد إتمام دراسته عاد إلى وطنه
له آثارٌ كثيرةٌ منها:"ديوان الرصافي"حيث رتب إلى  أحد عشر بابا في الكون والدين والاجتماع والفلسفة والوصف والحرب والرثاء والتاريخ والسياسة وعالم المرأة والمقطعات الشعرية الجميلة وقد حاكى القدماء في شعره فامتاز بمتانة لغته ورصانة أسلوبه
انشغل الرصافي بالسياسة إضافة إلى الشعر، وقضى ردحاً من عمره في التدريس،ودعا  إلى تحرير المرأة  ونزع الحجاب والعباءة التي كانت مستخدمة من قبل عامة نساء العراق، توفي في بغداد في اليوم السادس من آذار لسنة 1945 للميلاد
  


                                                                                                                                          

               قصيدة الفلوجة

أيها الإنكليز لن نتناسى
بغيكـم فـي مساكـن 'الفلوجـة'

ذاك بغي لن يشفي الله إلا

بالمواضـي جريحه وشجيجـه

هو كرب تأبى الحمية أنا

بسوى السيـف نبتغـي تفريجـه

هو خطب أبكى العراقييـن

والشـام وركـن البنيـة المحجوجـه

حلها جيشكم يريد انتقاماً

وهو مُغـرٍ بالساكنيـن علوجـه

يوم عاثت ذئاب [ آثور ] فيها

عَيْثةً تحمل الشَنـارسميجـه

فاستهانت بالمسلمين سَفاهاً

واتخذتم من اليهـود وليجـه

وأدرتم فيها على العُزْل كأساً

من دماء بالغدر كانت مزيجـه

واستبحتم أموالها وقطعتم

بين أهل الديـار كـل وشيجـه

أفهـذا تمـدن، وعـلاء

شعبكـم يدّعـي إليـه عروجـه

أم سكرتم لما غلبتم بحرب

لم تكن في انبعاثهـابنضيجـه

قد نتجنا لقوحها عن خِداج

فلذاك انتهـت بسـوء النتيجـه

هل نسيتم جيشاً لكم مُبْذعرَّاً

شهدت جُبنه سواحـل إيجـه

وهوى بانهزامه حصن 'أقريط'

وأمسى قذىً علـى 'عيـن فيجـه'

سوف ينأى بخزي وبعار

عن بـلاد تريـد منهـا خروجـه

لا تغرنكم شِبـاكْ كبـارٌ

أصبحـت لاصطيادنـا منسوجـه

لستم اليوم في المسالك إلا

جملاً تحـت صـدره دُحروجـه

وطن عشت فيه غير سعيد

عيش حر يأبى على الدهر عوجه

أتمنى فيه السعادة لكن

ليـس لـي فيـه ناقـة منتوجـه

أخصب الله أرضه ولو انّي

لست أرعى رياضـه ومروجـه

كـل يـوم بعـزّه أتغنـىّ

جاعـلاً ذكـر عـزّه أمزوجـه

ما حياة الإنسان بالذل إلا

مـرة عنـد حَسْوِهـا ممجوجـه

فثناءً [للرافديـن] وشكـرا

وسلامـاً عليـك يـا فلوجة

 

                                                                                                                         

 




 

اطبع الموضوع  

Home