فن تشكيلي

 

كاظم خليل

سوريا



 

مقالات في التشكيل العربي

سيرة ونقد(1)

 

 بقلم عبود سليمان

كاظم خليل

سورية

 

 (قلادة بحرية ولونية وجنون تشكيلي لايعرف الغياب )

كنت طفلا وانااقرأ نار القصيدة التشكيلية للفنان التشكيلي  العربي السوري (كاظم خليل ) بمزيج من الجدية والتلقائية وانتباه  في ركبة موج البحر الابيض المتوسط والقماسة التشكيلية التي يحرص عليها الفنان عبر مسيرة احلامه  اليومية حيث فاتورة الايام وخيول البكاء المدمى بثمار التعب ،مع مايحمله القلب من اوجاع ،عبر حقول الدم والحزن والحب  ،حيث الراحلون الى قاع احلامهم وخرافاتهم واقاويلهم (عبر تخطياته الغرافيكية التي رسمها بالقلم الريشة والحبر الصينيي وعلى الورق لمطبوعات جريدة الاسبوع الادبي الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق ومجلة النقاد الصادرة عن دار الريس ببيروت لاعوام سايقة )حيث تمد الاسود والابيض على خارطة الوجدان والهم ،كذلك ماعرفه الاحساس بقوة الدفق والانتشاء حيث الافكار طليقة وحيز المكان بنفس قدرية قوة الاحساس مع  ،من لايعرفون الاذلك الوجه اللوني العجيب الذي يحرص عليه الفنان إلا في رسمه لذلك الفلاح الجميل والذي عرف تشققات تلك  اليد المعطاءة بحنو شديد حيث التين والزيتون والتبغ والتنباك والتفاح والالم والقهر المشبع بالاطياف والتشهي والتشخيص وغيمة الضوء المرسومة بجنون منفلت   الابروح المبدع الفنان والرسام (كاظم خليل ابن الساحل السوري الجميل )وبمزيج من توابيت القهر والاحزان ينفلت اللون الى طاقات هائلة من التشظي والانفلات والغيمات اللونية التي لاتعرف الا غربة الداخل في عشق اطيافه الادمية التي تشكل كل هواجسه اللونية وحضوره التشكيلي في خارطة التشكيل السوري الحديث والمعاصر ،انه الفنان الذي يشبه قرنفلة حطب الذكريات التشكيلية في لاذقية العرب والساحل الفنيقي ، عندما لاينغلق باب الفضاء على العالم المدهش . في انسانية الفن الجميل .

 




 

اطبع الموضوع  

Home