عالم التقنية

 

أجهزة هاتفية جوالة للمكالمات عبر الإنترنت



 

أجهزة هاتفية جوالة للمكالمات عبر الإنترنت

تعتمد على تصميم النمط المزدوج للاتصالات الخليوية ومع شبكة «واي ـ فاي»

عرضت كبريات شركات انتاج الهواتف الجوالة أحدث تصاميمها الجديدة في معرض «3 جي اس ام» الدولي في برشلونة الاسبوع الماضي. واهم مزايا الهواتف الجوالة الجديدة اندماج شبكة الاتصال الهاتفي الخليوي مع شبكة الاتصالات اللاسلكية «واي ـ فاي» التي تستخدم للتواصل مع شبكة الإنترنت، الامر الذي سيقلل من كلفة المكالمات المنتقلة عبر النطاق العريض للإنترنت حول العالم.

وتوج المؤتمر بمداولات رئيسية حول مبادئ وتقنيات نقل المعلومات المرئية والمسموعة (ملتي ميديا) عبر الهواتف. وستبدأ كل الشركات المنتجة للهواتف الجوالة هذا العام تسويق الاجهزة الهاتفية ذات النمط المزدوج التي يطلق عليها «سل ـ فاي» دمجا لكلمت cell (خليوي) من cellphone (الهاتف الخليوي) وfi (النقاوة) من WiFi (النقاوة اللاسلكية). وطرحت اثناء المؤتمر، وهو أكبر معرض تجاري في العالم للاتصالات اللاسلكية طرازات جديدة من هذا النوع. ووفقا لتقدير الخبراء سيطرح هذا العام نحو 20 طرازا مختلفا من الهواتف الجوالة التي يمكنها الاتصال بشبكات «واي ـ فاي»، سيصل حجم المبيعات منها 20 مليون جهاز. وكشفت شركة «نوكيا» اثناء المؤتمر عن اول هاتف جوال «محول» يسمح بنقل الصوت والمعلومات المصورة والمخططات من شبكة «جي اس ام» الى اي شبكة لاسلكية من نوع «واي فاي».وتتمتع شركة «نوكيا» بموقع الصدارة في هذه التطويرات لكونها أكبر منتج للهواتف الجوالة في العالم. كما ستطرح شركات «سوني ـ اريكسون» و«موتورولا» و«بالم» وغيرها طرزا جديدة.

وتلاقي هذه الاجهزة ذات النمط المزدوج التي تؤدي اتصالاتها لاسلكيا وسلكيا في آن واحد، اهتمام الشركات والمؤسسات حول العالم كونها تقلل تكاليف الاتصالات لانها تجرى عبر الإنترنت. وتظل هواتف الجيل الثالث «3 جي» الجوالة التي تسمح بتبادل كميات كبيرة من البيانات بسرعة مركز اهتمام الشركات رغم انها لا تستخدم حتى الان سوى من قبل ثلاثة بالمائة من مستخدمي الهواتف الجوالة في العالم.

 




 

اطبع الموضوع  

Home