خاطرة

 

غيمات روح

أريج حنون



كنّا معاً


حتى يئست من الفؤاد إلى النخاع

 
لا تيأسي..!

 

صَدرتْ من قرص شمس


بعد اصطبار

 
و احتقان

 
و ..
انزلاق!!


مدِّي يديْكِ إليّ


و تسربي دفئاً و احتراق

 
و تفجَّرتْ عينان كالبرق


تغسل أنسجتي بملح البحار

 
هلمِّي إلى دمي

 
و اسكني نبضاً في جفوني


و أتشقّق كالأرض


أتفجّر كالنهر


و يسكن الارتعاش عروقي


لقد سئمتكِ


يا مرايا الثلج الكئيب

 
بمن أحتمي منكِ


فمن يعانق الرماد؟

 
و من لا يخشى العثرات؟

 
أنبقى في الما...بين؟

 
و نسكن حلماً ميتاً


و دوامة نار؟

 
و آهة أحضان؟

 

و أضيع في التيار منهار

 
مـنــها ر


أيا جماجم الأرض

 
عانقي زمني المعبأ بالتراب


أوّاه يا وجعي

 

خذي ثياب الخوف!!

 
و ارقصي

 
و اصرخي

 
على .. كفني

 
و أضيع في صمت

 
فمن أي نبات مسمّم

 

يُومض العاج؟

 

و كيف لكائن مثلي

 
أن يتسلق كل تلك الجدران

 
يا أعمدة القلوب العتيقة

 
انسكبي أدمعاً على نبضي


و كوني جناح نار

 
ولملي أشلائي


و أخمدي

 
قوافله المهاجرة...!




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home