قصيدة

 

دراما هادئة

حسين الهاشمي



حتى يصل..

يختار البحر أولا

كلا

لأن اصواته ابتلعها

شيء من الرمل

وكثير من الغرقى..

حتى يصل

يختار القمر لرفقته

ولكن

حين عبأ اليابسة

مع شيء من المساء

انطفأت الحقيبة على انكسار صوت

بلا دليل

وطفل شاحب..

حتى يصل

يختار نافذة معلّقة

وسقفا أرضيا

وكرسيا يتأرجح بينهما

كزمن بأربعة اطراف ..

كلا

يختار مفاتيح الهواء

ثمة من يطرق على باب أحلامه

وحين يصل

يكتشف يديه فقط

تضربان

على طاولة هادئة




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home