قصة

 

الذئب وليلى

د.أسد محمد



 (( الذئب وليلى ))

 

قصة قصيرة

 

د.أسد محمد

 

سوريــا

 

******

 

قفز من مخبئه ، وقف أمامها ، لوح بذيله ، وترك أذنيه شاخصتين فوق قبة

 

جمجمته مثل عودين يابسين ، وعيناه تشعان بصيصا ناريا ، وسأل  :

 

 

-        إلى أين ذاهبة ؟

 

 

-        لزيارة الأسد .

 

 

-        الأسد ؟!

 

 

-        نعم .

 

 

حسَّ وكأن ذيله قد سقط عن جسمه ، واضطربت حاسة شمه ، واهتز فوق

 

قوائمه راجفا ، والتوت أذناه مثل قطعة قماش مبلولة ..

 

 

سألته :

 

 

-        هل تريد شيئاً ؟

 

 

-        بلغيه تحياتي .. أرجوك ، لا تنسِ ..

 

  (( تمَّــــــــــت ))

 

 




  قصص سابقة

اطبع الموضوع  

Home