دراسات هامة

 

الباحث التأريخي جاسم محمد صالح

جاسم محمد صالح



الباحث التاريخي

جاسم محمد صالح

 

*جلال حسن

 

* علم الانساب من اجل العلوم واشرفها

جاسم محمد صالح باحث عراقي ومبدع في مجال الانساب ولد سنة ( 1949 م) , خريج كلية التربية قسم اللغة العربية عام ( 1972 م ) , له بحوث ومؤلفات عديدة وهو قاص ومسرحي ويعد من المتخصصين المعروفين في كتابة ادب الاطفال , كتب القصص التاريخية التي تتناول حياة ابطال العراق في ثورة العشرين وما قبلها على شكل سيناريوهات مصورة نشرت في المجلات العراقية ومنها : رواية الخاتم ورواية الليرات العشر ورواية منقذ اليعربي , وله مؤلفات عدة في علم الحاسوب ومناهج اللغة العربية والصفوف المتوسطة والاعدادية والمنهج الاثرائي لمدارس المتميزين للصفوف المتوسطة , ولقد تمضخت اهتماماته المعمقة في تاريخ انساب القبائل العربية خصوصا تاريخ القبائل الضيغمية والجعفر وكذلك تاريخ ونسب وسيرة ابناء واحفاد الاسرة الهاشمية الشريفة وتاريخ قبائل عمان والامارات العربية المتحدة والقبائل التي تنتسب الى ( عبدة ) اضافة الى اهتمامه بكتابة الاسرار والخفايا التي تخص تاريخ العراق الحديث والجزيرة العربية والخليج العربي , وله مؤلفات عديدة منها :

·        ( موسوعة العشائر الضيغمية – قبيلة البو فهد  ) بغداد 2002 م

·        ( الاشراف الهاشميون – سيرة خمسة ملوك هاشميين ) بغداد 2003 م

·        ( موسوعة العشائر الضيغمية – عشيرة العبوسي )

·        ( الاشراف الحسنيون آل الجربا )

·        ( هكذا نفهم التاريخ ؟ )

·        ( حكايات وعبر )

·        ( الضياغم نسبهم تاريخهم ترحالهم ) .

      بالاضافة الى اهتمامات كثيرة خصوصا الادب المسرحي حيث مثلت له على خشبة المسرح كثير من المسرحيات من اهمها :

·          ( مسرحية الاصدقاء الطيبون )

·        ( مسرحية مملكة الذهب )

·        ( اصدقاء الشمس )

·        ( بيت للجميع )

    بالاضافة الى المؤلفات الكثيرة في الادب والثقافة والتاريخ من اهمها :

·        ( طقوس في مدن النساء ) مجموعة قصصية بغداد 1975 م و

·        ( سقوط الملك شهريار ) مسرحية بغداد 1977 م و

·        (وجوه تغني للفرح ) مجموعة قصصية بغداد 1978 م و

·        ( الشجرة الطيبة ) مجموعة قصص للاطفال بغداد 1978 م .

     والحوار مع الباحث التاريخي جاسم محمد صالح يحتاج الى اكثر من وقفة ويستحق اكثر من اشارة خصوصا حينما يدرك المحاور انه امام شخصية موسوعية وتربوية من الطراز الاول ورحالة يطوف البلدان ويغور في بطون الكتب جامعا انساب القبائل ومتحريا في المشافهة والاحتكاك مع الناس من رموز القبائل واعلامها وكبار السن وقد رفد المكتبة العراقية بمؤلفات قل نظيرها وفي جميع الاختصاصات , وعلى الرغم من مشاغله الكثيرة استطعنا الاستقطاع من وقته ليكون لنا معه هذا الحديث .

* ماهو تعريف علم النسب ؟

  -  النسب لغة بمعنى القرابة , قال ابن منظور في ( اللسان ) وهو واحد من الانساب , وعن ابن سيدة الاندلسي , قيل هو في الاباء خاصة , يقال للرجل اذا سأل عن نسبه : استنسب لنا أي انتسب لنا حتى نعرفك وفي الاصطلاح هو علم يعرف منه انساب الناس وقواعد الانتساب , الغرض منه الاحتراز عن الخطا في نسب شخص , وقال بحض النحاة المتقدمين : النسبة الحاق الفروع بالاصول بياء وينسب الرجل الى انسان اخر اشهر منه للتعريف فينسب الى هاشم فيقال هاشمي , واشار القرآن الكريم في قوله تعالى : (( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا )) ( الحجرات /13) وحث النبي ( ص ) على تعلمه بقوله :            (( اعرفوا انسابكم تصلوا ارحامكم )) .

    اذن العبرة في ذكر تاريخ وتعريف النسب حتى يظل التاريخ محفوظا للاجيال والاستفادة منه ومعرفة حياة الاباء والاجداد والانتماء الى الاصل والنسب يطلق على معان عدة اهمها القرابة والالتحاق وقيل ان القرابة في النسب لا تكون الا للاباء خاصة , وتنحصر اسباب النسب في الاسلام في اصلين هما النكاح والاستيلاد لقوله تعالى :

(( وحلائل ابنائكم الذين من اصلابكم )) النساء /23 , فدل على ان الابن لا يكون ابنا الا ان يكون من الصلب بقوله تعالى : (( والذين هم لفرجوهم حافظون , الا على ازواجهم او ما ملكت ايمانهم فانهم غير ملومين , فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون )) (المؤمنون/ 5-7 ).

 

* ما هي تاريخية هذا العلم ؟

 

 - ان هذا العلم علم جليل اهتم به علماء العرب في صدر الاسلام وانحصر في بداية العصر الاسلامي الى القرن الرابع الهجري ومع بداية النهضة الحديثة بدات العناية بهذا الجانب في القرن الرابع عشر الهجري , حيث ظهرت بعض المحاولات المحدودة لبعض الباحثين العرب لطباعة كتب الانساب ففي سنة 1332هـ طبع كتاب : ( نهاية الارب في معرفة انساب العرب ) للقلقشندي , و كتاب ( سبائك الذهب ) للبغدادي وكتاب ( معجم قبائل العرب ) الذي طبع في الشام سنة 1368 هـ , ثم توالت بعد ذلك جهود نشر النساب العربية وتحقيقها في بقية البلدان العربية لكن الملاحظة المهمة هي ان علم الانساب عندنا لا يدخل في المناهج التعليمية ولا توجد جهة رسمية برعايته , لذا فهو ما يزال متاخرا ومتعثرا بمسيرته بسبب قلة الكتاب المتخصصين فيه مما اتاح الفرصة لدخول كتاب غير مؤهلين للكتابة في هذا المجال واصدار المؤلفات والموسوعات والمعاجم التجميعية في الاصول والنساب دون قيود او معايير او ضوابط , مما شوه هذا العلم واساء اليه , لذا فاني اؤكد على ان علم الانساب من اجل العلوم واشرفها وهو ليس علما اسلاميا او عربيا فحسب بل انه من العلوم النظرية التي يكثر التاليف فيها في عصور الازدهار العلمي والحضاري , ويقل بتراجع الامة علميا وثقافيا , ومن فضائل علم الانساب هو مشروعية المحافظة على معرفة الاصول والارحام , لان الله جعلنا شعوبا وقبائل لنتعارف , اذن يلزم انشاء جمعيات او هيات علمية تلحق باحدى المؤسسات الثقافية في كل دولة عربية تجمع الباحثين في هذا المجال وتكون مرجعا وتضع له قواعد ومعايير كغيره من العلوم وقد يكون من المناسب ان تصدر دورية متخصصة في علم الانساب , مع ايجاد آلية جديدة وعلمية لمعالجة ما قد ينشا من اعتراضات على الباحثين بهذا الخصوص من خلال احالة الشكوى او الاعتراض .

 

* وكيف يكون الاحتكام بالاعتراض ؟

 

-  حين احتد الاختلاف في العرب العربة والعرب المستعربة , ذهب ابن اسحاق والطبري الى ان العرب العاربة هم عاد وثمود وطسم وجديس واميم وعبيل والعمالقة وعبد صنم وجرهم وحضرموت وحضوراء وبنو ثابر , والعرب المستعربة هم : بنو قحطان بن عابر وبنو اسماعيل ( ع ) لان لغة عابر واسماعيل ( ع ) كانت سريانية او عبرانية , فتعلم بنو قحطان العربة من العاربة ممن كان في زمانهم , وتعلم بنو اسماعيل العربية من جرهم ومن بني قحطان حين نزلوا عليه , وذهب اخرون منهم صاحب ( تاريخ حماه ) الى ان بني قحطان هم العاربة وان المستعربة هم بنو اسماعيل فقط  والذي رجح ذلك صاحب العبر لان الراي الاول محتجا بانه لم يكن في بني قحطان ومن زمن نوح ( ع ) والى عابر من تكلم العربية وانما تعلموها نقلا عمن كان قبلهم من عاد وثمود ومعاصريهم ممن تقدم ذكرهم وهكذا قسم المؤرخون ايضا الى بائدة وغيرها .

 

* ما هي ادلة ثبوت النسب في الفقه الاسلامي ؟

 

- النسب المستقر هو النسب الثابت في احد ادلة ثبوته في الفقه الاسلامي واهمها : الفراش والبينة والاقرار والقيافة , ولكل من هذه الادلة شروط واضحة في كتب الفروع واهم تلك الشروط ان لا تخالف دليل العقل او الشرع , واذا اقر شخص بان فلانا ابنه وهو يقاربه في السن لا يقبل الاقرار وهكذا , واذا استقر النسب التحق المنسب بقرابته وتعلقت به سائر الاحكام الشرعية المرتبطة بهذا النسب من تحديد المحارم والارحام والولاية والعقل والارث والنفقة , اذن فان استقرار النسب استقرار للمعاملات في المجتمع العربي .

 

* ما هو الاسلوب الذي اعتمدت عليه في بحوثك النسبية ؟

 

- جمعت بين الاسلوب الكلامي بجمع المعلومات والاسلوب التدويني , فقد استطعت مقابلة كثير من رموز القبائل واعلامها من كبار السن , ولم استخدم وثائق مكتوبة لان هذا العلم في اغلبه يتم تناقله عبر الاجيال وهو علم متوارث بين القبائل , لذلك حين شرعت بالكتابة عن مجموعة العشائر الضيغمية فاني اتصلت اتصالا مباشرا برموز هذه العشائر واستطعت ان ادون ما سمعته منهم وتحديدا عن نسبهم وتاريخهم وترحالهم في المناطق التي سكنوها .

 

 

 

* كيف وازنتَ في الروايات المتضاربة ؟

  -بالتاكيد ان علم الانساب بطبيعته علم جدلي , بمعنى انه خاضع للاخذ والعطاء لانه من العلوم الاجتماعية وليس من العلوم البحتة , فهو علم نسبي , لذلك كنت حريصا وواضحا واعتمدت كما ذكرت لك من قبل على مصادر مكتوبة بالاضافة للمصادر الاساسية التي استقيت من صدور الرواة الثقاة من كبار القبيلة نفسها , واية قبيلة لا اجد فيها راويا محل ثقتي أنتظر حتى تتضح الامور في تلك القبيلة وهذا الامر يعطي مصداقية لعملي وهو المطلوب في علم الانساب .

 

* ما هي اهمية علم الانساب ؟

 

- لعلم الانساب اهمية كبيرة في زيادة معرفة المرء بنفسه وباهله وبعشيرته صعودا الى القبيلة او الجذم الرئيس , وهذه المعرفة تولد في الانسان جملة حوافز اخلاقية وادبية في ان يسير المرء على خطى اهله واجداده من حيث مواصلة المواقف الجيدة لهم , المواقف الانسانية التي تعمق الصلة والتوادد والمحبة , حاجتنا الان كبيرة وضرورية لعلم الانساب ولا سيما ان ابلدنا العزيز على ابنائه يتعرض الان الى هجمة شرسة من قبل اعدائه الذين يحاولون تجزأته وتقسيمه بشتى الذرائع العنصرية والطائفية وتحت عبارات وشعارات لا تخدم الا الاستعمار والصهيونية والدول الطامعة بالعراق .

 

* ماهي فائدة النسب في معرفة الاصل ؟

 

-النسب الصحيح هو جسر يوصل الى معرفة الاصل بشكل صحيح ومقنع , ومعرفة الاصل الصادق والصحيح يرتب على المرء مسؤولية حماية هذا الاصل والعمل الجاد والحثيث على رقي سمعة هذا النسب الذي يشكل بعدا حضاريا واجتماعيا للمرء صاحب العلاقة ... معرفة الانساب اذن توحد وتجمع الجميع على طريق الخير والمحبة والتآلف , والامور التي هي نحن الان بامس الحاجة الى ممارستها لخلق طيف عراقي واحد متوحد متداخل كالنسيج .

 

   * هل هنالك انساب منسية ؟ او انساب منقطعة ؟ وما هو السبب في ذلك ؟

 

 - هنالك الكثير من الانساب المنسية والمنقطعة على خارطة الانساب العربة , وعملية نسيان نسب ما او قطعه راجع الى كثير من الاعتبارات السياسية والعنصرية والطئفية , حيث يلجأ بعض النسابة الى تحقيق تلك الرغبات غير العلمية استجابة لرغبات ذات غايات خفية , هنالك انساب كثير قطعت على مر الاحقاب والدهور ولكن البحث العلمي الدقيق والتواصل مع الحقيقة والموروثات القبلية والاجتماعية اثبتت بشكل لا يقبل الشك على استمرار تلك الانساب وديمومتها , لا اريد ان اذكر او احدد نسبا ما بهذا الصدد , لكن هذه الحالة موجودة وقد عانى من مرارتها كثير من الناس ... لكن الحقيقة الناصعة تأبى الا ان تظهر .

 

* كيف يستطيع الباحث التاريخي وضع المشجرات ؟ .

 

   الباحث التاريخي الاصيل ذو الثقافة المعمقة هو وحده قادر على وضع المشجرات النسبية الاصيلة التي من الممكن ان تعتبر مصدرا مهما في متابعة الدراسات والبحوث التاريخية والنسبية ان وضع المشجرات يحتاج الى امانة وخوف من الله سبحانه و تعالى مع دقة الملاحظة وحدس قوي ومتابعة دقيقة لتفرعات المشجر من حيث الاصول , ومطابقة كل ذلك مع ما هو متداول ومعروف على مستوى الموروث الشائع لدى ابناء القبائل العربية المختلفة .

 

 

 

*في ما مضى شكلت جمعيات في علم الانساب , ما هي مصداقية المشجرات التي عملت انذاك ؟

 

- لا اريد ان اسيء الى الاخرين , ان هذه الجمعيات والتجمعات قد اساءت للانساب والتاريخ لانها اسست على اعتبارات سياسية ومصلحية , فزيفت الانساب حسب هواها وزورت التاريخ ,اما المشجرات التي عملت من قبلها فهي بعيدة عن المصداقية ولا تمت للحقيقة من صلة , وكل مابني على باطل فهو باطل وهذه بدهية غير قابلة للنقاش .

 

* من هم رواد علم الانساب قديما وحديثا ؟

 

 -  رواد علم الانساب كثيرون ومنذ عصر صدر الاسلام بدءأً من الخليفة الاول ابي بكر الصديق ( رض ) ومرورا بالملك الرسولي والعصامي وانتهاءا بكل الرموز المعاصرة التي يعجز اللسان عن ذكرها لكثرتها , ولكن اقول ان عالم الانساب هو ذلك العالم الذي يكون متضلعا في علم الانساب اضافة الى نزاهته المطلقة وتسامحه في الاراء والافكار وان يكون نزيها حد النزاهة وان يخضع كل الاراء والطروحات الى منطق الموضوعية والشفافية في التعامل مع المشجرات والانساب التي تعرضت الى تداخلات ارتبطت بالمداخل السياسية والاجتماعية والعشائرية .

 

*ما هي برامجكم المستقبلية لهذا العلم ؟

 

- هنالك كثير من البرامج والمشاريع التي تدور في ذهني فاكثر من محور افكر فيه حاليا , فمن كتابة الانساب الى التاريخ العربي المشرف الى مسرح الطفل الى رواية الطفل الى كتابة السيناريو الى القصة والرواية والدراسة والبحث الى المقالة والعمود الصحفي في كثير من الصحف العراقية , اضافة الى مسؤولياتي الكثيرة مع المنظمات الانسانية والثقافية وخاصة تجاه المؤسسة العلمية لتوثيق الانساب العربية التي اتشرف برئاستها تضع في رقبتي كثيرا من المسؤوليات والالتزامات تجاه القبائل والعشائر التي تريد مني ان اكتب عنها واوثق تاريخها ومسيرتها عبر هذه القرون التي مضت , الان في خارطة نشاطاتي اليومية كثير من الالتزامات من غير ما ذكرت اعلاه واتمنى على الله ان يمدني بالصحة والعافية لكي اودي تلك الالتزامات الكبيرة تجاه الاشخاص الذين كرموني حين كلفوني بتلك المشاريع .

 

 




  أرشيف دراسات هامة

اطبع الموضوع  

Home