خاطرة

 

رسائل مريميه...

مريم الراوي



رسائل مريميه... "لصوت العاشق،لحن ناي حزين" -1- المقاومة "بلال الوطن".. رايات الدم تخفق،تنبض بالنصر.. وبلال الوطن،المقاومة الفخر.. هكذا هو العراق،عيون وقلوب وسواعد معلقة بالشمس.. رفاق النخيل،وسواعد متعمدة بالعزم.. ياأيها المحبوب المجبول بعشق الأرض.. إنهض فقلوبنا معلقة مابين إصبعك والزناد ، ورصاصة ستفتح لنا ابواب الغد.. إنها حياة،فلتكن للوطن،للثورة،للحب.. إحمل الماء بين كفيك،لأرواح تدلت من أعناق كوؤس الخمر.. إرجعها عل ضمائرها تصحو من بعد طوفان الأمس.. أخبرها مازال بين المفتاح والقفل،حزين ينتظر العرس!! -2- ولأنك لاتشبه أي شئ آخر.. ولأنك جميع الأشياء..لك أغني.. -3- لانني عراقية،أترفع عن جراحي، وأفتح كفي لتصل اليك خيوط العمر، المنقوشة بمداد السنوات الأجمل، خذها كوفية،واعتمر مابقي وما لم يأفل!! -4- لان في الروح بيارات لم يحرثها الغضب بإتقان، لازلت أبقيك،محارباً عند بوابة الياسمين والريحان!! -5- الوطن،هو الوطن وأنت كما هو لكنك تصر أن تلق عمرك على مشجب النسيانَ!! -6- للذكريات في بغداد عبق من حنين ودفئ وهال وللعراق المقام الغارق بالجوري،حكايا خمس اعوام.. -7- ضفائر الشمس تدك بيوت الظلام فتعدم كل العميان!! -8- قف وتمهل.. هل خنت العراق يوماً؟! إذاً،خذ فتات بعضك وإرحل.. لاتعد اليه،الا راكعاً ،دامي الكفين والقدمين، وعند شرفات جرحه دعه يراك تتوسل.. إسأله الغفران،ولاتنتظر رداً .. فالعراق "أبا الرفاق"هذا العظيم سيغفر لك ، ويفتح أبواب قلبه أن أدخل.. -9- لاتطمعوا بصفح العراق، فهو حين يغضب يغضب.. ولا يردي خائنه وقاتله،الا مزق، ولا يسقيه الا حنظل... -10- ياابانا في الأرض"صدام"عنك العيون تسأل إشتقنا لصوتك حين يدلف ليالينا،ولروحك المهيبة حين تقبل.. ياأبانا في الأرض"صدام" نحن أبناءك فإبشر لازالت الجراح موغلة، لكننا كما أنت على الظلم نصبر.. -11- الى جميع الخاطئين الآثمين المتوارين خلف الضباب وخلف الف باب وباب هذا هو العراق، تموز،أمل،غد،وشهداء.. نصر،نخيل،عشق،وفداء.. وردة،ضحكة،طيارة ورقية، ذكرى،و أحباء.... هذا هو العراق،وأكثر.. مريم الراوي




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home