قصيدة

 

قرب طفل الحجارة

محمد عماري



 

-1-

 

ايزيس ماتت

وبقيت وحدي

فوق أبي غنيم

قرب طفل الحجاره،

يعلونا

غصن زيتون ويمامه

أتت وراء الغيم

محملة رساله

 

-2-

 

رحلنا

والرحيل صلاة

والرجوع عباده.

يحملني الريح

خلف غبار المدينه

كي ألتقي طفل الحجاره

فوق أبي غنيم

تخيلته

وردة أو برتقاله

كسرت على أرض الحجاره

كل الوجوه المستعاره،

عساها للخليل

تعيد الحضاره

 

-3-

 

أحمل قلبي

صوب أرض الاسطورة والخرافه

أعبر كل المشانق والقبور

واكتب ميلاد الشهيد

بين الزهور

يرتل الغيب

ملحمة الدهور

عنوانها:

صبي

أبي لذ ل وخنوع

عاشق لموت

من أجل الربوع

 

 

محمد عماري/المغرب




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home