خاطرة

 

لحظة حادي الروح

يوسف حزري



 

         

 (لحظة حادي الروح )

 

 

مدت يدها .... سانحة...ومحررة

وأنا غارق بين الهدب ... والعيون

 أفقت من سحرهما... مبصراً..

  ما تناثرت بـََرَدٍ البنان....على كفي..

   ليرسم...

  في أعماقي ....إبداعاً..

   يتجلى في فجري الجديد.؟!

آهٍ.. من غفلةٍ..... آهٍ.. من جنون

 

    بادرتني بسؤالٍ   مابال قلبك قد خمدَ..

   ألم تضنيك سَموم الهوى...

      كما هو في قلبي .....

لهيب.. وضِرام

أم أنك لم تتجرع خمر العشق..

  ولم يصهرك..؟

       الشوق.... والحنيـن...

      والصب.... والأنيـن...

وخفق عند اللقاء..... وجمر بعد الرحيل

وحلمٌ يموج بين مدٍ وجزرٍ...يخشى النوى

ويومهُ...لليـــل طويل...طويل..

آهٍ.. من غفلةٍ..... آهٍ.. من جنون

 

 قلت رويدكِِ...

     إنما....العشق......

طيفهُ... لحن شجي ..

تشدو بـهِ البلابل...

وظلامه سمر..وسمار.....وفنان

   يتغنى الهوى ..بحروفٍ

    مترنــم.....

ودموعه طل الأمل ...سبحات

    ملــهم....

  لا مكان له ولا زمان ..

       يسكننا.. ويملكنا.. هكذا..دون!!!

    أن يتكــلم...

 آهٍ.. من غفلةٍ..... آهٍ.. من جنون

                           

ثم... أخذنا..... صمتٌ غاضبٌ !!!

بمداه ... البعيد..

:

    وبعد برهةٍ ....

  قلت أفيقي.. و انظـري..

كم من ثواني ودعتنا..ولن تعـــود

والوقت يمضي ... بلا وعـــــود

وظنونك... تسحق نشوة... الرؤى

 فالحب قمرٌ... كلٌ منا له جانب...

   ومنه يرى....

آهٍ.. من غفلةٍ..... آهٍ.. من جنون

 

   فانطلقنا...نبكي معاً....

  كيف تناسينا ...

إنها لحظة..غــرام

لحظة حادي الـروح بعذب الكــلام

لحظة تجاذب الشـوق .. بالشـوق

بين عنان المنى

وزهو الأحــلام

آهٍ.. من غفلة..... آهٍ.. من جنون

   فتبسمت ..قائلة....

الا ترى تلك النجوم...قلت بلى...

قالت لننطلق اليها!!!....قلت محـال !

فمارت مسرعةً.. وهي تمد يدها...

 أمسك بيدي .. أمسك بيدي

وقلبي يتغنى فرحاً...

ها قد عادت البداية

ها قد عادت تلك.... السانحة

كدت ألمس يدها......ولكن

هناك يدٌ أخرى ....تجذبني...

وبرتالٍ ....دافيءٍ.. تهاتفني

قم يابني قم يابني...

قلت لم أفقتيني .... يا أماااااه

انها رحلت ولم المس يدها

لم أفقتيني .... يا أماااااه

من حلم و جنون الى واقع مجنون

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home