خاطرة

 

اين مكانك يا انسان

زينة بولحية



أين مكانك أيها الإنسان  الذي عجز لسانك عن الكلام و عجزت عيناك عن النظر لهته الآلام التى يطغوها كل الغدر و العنفوان فتكلم أيها الإنسان و دافع عن وطنك بكل فخر و امتنان ولا تنتظر العدو حتى يقتل الإنسان و يدمر البيوت و يستعمر الأوطان فلنصرخ بأعلى صوت فنحن العرب لا نخشى أن نموت فقلوبنا أصبحت من حجر ظلت قرونا صامتة طول الدهر .

ملاحظة من إباء

 

هذه  ليست خاطرة برأيي وغير صالحة للنشر. هي مجرد عبارة عادية  لاتصنع خاطرة

لها تأثير أو أية قيمة أدبية!

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home