قصيدة

 

أم البشر

محمد يحيي



أم البشر

يا أنت يا دنياي ياأم البشر

يا وردة فواحة الأنسام

يا وجه القمر

كوني كما تبغين دوما واصنعي

من ضفتي شفتيك مجداف النهر

أما أنا سأظل أسبح دائما في

عمق كونك

بل بأعماق الفكر

سأظل أسبح في هواك وإن علت 

أمواجه أو أن مجدافي انكسر

لا تقربي من زورقي فلربما

تنآى به الأمواج في عنف الذكر

فيصارع التيار رغم يقينه ألا هروب ولا نجاة من القدر

لن تفهمي

فأنا سأبقىدائما في

ناظريك بكل أصناف البشر

حيث التفت ترينني

في كل وجه

ضمن آلاف الصور

في شباك البحر في أصدافه

سترين وجهي فوق آلاف الدرر

****

وستقرئين نهايتي 

في لون أخشاب الزوارق

وستسمعين قصائدي

دقت برأسك كالمطارق

وستذبلين حبيبتي

كالشمع في كل المفارق

ويطول بحثك عن هوى

بين المغارب والمشارق

****

أما أنا فنهايتي الكبرى بعيده

لكنها ستكون حتما

فوق ثغرٍ ـ شاطئ ـ

ترسو به سفني العتيده

أفضي إليه بكل

آلامي وأحلامي الشريده

يمتص أحزاني وآلامي

ويصوغني

نغما يغرد في قصيده  

 نغما يغرد في قصيده

 

 

 م . ح




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home