عالم التقنية

 

كوداك تطرح كاميرتين في كاميرا جديدة



 

كوداك تطرح كاميرتين في كاميرا جديدة

إيزي شير في 570 الرقمية الصغيرة تصمم بعدسة مزدوجة تلبي جميع المتطلبات

واشنطن: ادوارد بيج*
المصورون المولعون بهواياتهم يكونون مستعدين دوما لجميع الاحتمالات، فهم يحملون معهم جميع العدسات التي تلبي الحاجة لتصوير اللقطات القريبة جدا والمشاهد ذات الزوايا العريضة، أو أي مشاهد أخرى قد تبرز.. فالحجم والوزن الزائدان عن الحد، هما الثمن المرتفع الذي يستعد هؤلاء تسديده لقاء هذا الولع الكبير.

ولو اعطي حتى افضل المصورين العاديين حق الخيار، فإنهم سيكونون راغبين أيضا ومستعدين لاي وضع، لكنهم لن يكونوا رأغبين البتة في انفاق المال أو حمل أي شيء لا يستخدم كثيرا.

* كاميرا مطورة

* بيد أن الفرصة قد تصبح سانحة لهم للحصول على اللقطات التي يرغبونها بفضل الطراز الجديد الرشيق من كوداك، فقد كشف النقاب في الاسبوع الماضي في معرض المعدات والاجهزة الالكترونية الاستهلاكية في لاس فيغاس عن كاميرا «ايزي شير في 570»، أولى الكاميرات ذات العدسات الرقمية المزدوجة في العالم التي دمجت فيها كوداك عدستين معا، واحدة عريضة الزاوية جدا (ما يوازي 23 مليمترا)، وأخرى للتقريب والتكبير البصري (39 الى 117 مليمترا) داخل بدن جميل باللونين الاسود والابيض. وبحجمها الخفيف الذي لا يتجاوز 4 في 1.9 في 0.8 بوصة (البوصة 2.5 سم)، ودرجة تحديد تبلغ خمسة ميغابيكسل، يمكن وضعها في الجيب.

لكن هناك بعض المآخذ عليها مثل ضرورة تأطير الصور عن طريق استخدام شاشة العرض من البلور السائل (ال سي دي) لأنه لا توجد فيها نافذة صغيرة منفصلة للنظر عبرها لتحديد اللقطات، وهو الامر المفضل. كما أن التصوير في نور الشمس مباشرة قد يسبب مشكلة. كذلك فان زر اللقطات العريضة في ظهر الكاميرا هو صغير جدا. ومع ذلك فإنني استخدم الكاميرا لالتقاط صور ساكنة ذات نوعية عالية لأبنتي البالغة من العمر سنتين، فضلا عن معالم سياحية في الشارع الخامس من نيويورك والاضواء البراقة لمدينة لاس فيغاس، مع لقطات فيديو عالية الجودة لابنتي مع الصوت.

ورغم أن العديد من المنتجات التي ظهرت في معرض «سي إي اس» لن تباع قبل تاريخ متأخر من هذا العام، إلا أن الكاميرا هذه البالغ سعرها 399 دولارا ستتوفر في نهاية الشهر الحالي.

* عدسة مزدوجة

* وللتعامل مع التحدي هذا المزدوج العدسات، فقد قام المصممون في كوداك بوضع العدستين الواحدة فوق الاخرى بحيث يكون لكل منهما جهازها الخاص الذي يتحسس المشهد المطلوب التقاطه. ويجري طي الاشعاعات الضوئية بواسطة موشور في الزاوية المناسبة لإتاحة المجال أمام العدسة ذات الزاوية العريضة لكي تدخل تماما في الجسم الرشيق للكاميرا من دون أن يكون أي جزء منها يبرز خارجه.

ولا ضرورة هناك الى الارتباك حول أي العدستين التي ينبغي استخدامها، فالعدسة ذات الزاوية العريضة تستخدم دائما ما لم يجر تجاوز ذلك (أي حسب مبدأ ال «ديفولت»)، عندها تقفز الثانية الى العمل لدى تقريب جسم ما وتكبيره بصريا الى مدى خمسة أضعاف 5X. وبمقدور كاميرا «في 570» هذه القيام بعمليات أخرى مذهلة إلا أن اكثرها اثارة ما يسمى «وصل اللقطات البانورومية» بعضها ببعض. ويستخدم هذا الاسلوب في التقاط المناظر الأخاذة الكبيرة مثل غراند كانيون وشلالات نياغرا. ففي هذه الحالة يجري تجزئة المنظر الكبير الى ثلاث لقطات متجاورة من اليمين الى اليسار، أو بالعكس، لتقوم الكاميرا بعد ذلك بتوحيدها سوية في لقطة، أو مشهد واحد بزاوية 180 درجة. لكن مثل هذا التصوير يتطلب درجة من التدريب لأنك قد تحصل على نتائج مضحكة، فلدى التقاطي مثل هذا المشهد في ساحة تايمز سكوير في نيويورك بدت اللقطة كما لو أن سيارة تسير داخل مقهى «هارد روك كافيه».

وتوفر كوداك أداة تساعد على كيفية دمج اللقطات الثلاث وتأطيرها في صورة، أو مشهد بانورامي واحد. فبعد التقاط الصورة الاولى تقوم شاشة العرض البلورية بتأطير المنظر الحي مع اظهار هامش رفيع مشترك من اللقطتين، اللقطة التي التقطت، وتلك التي ستلتقط، للمساعدة على وضع اللقطة الثانية في مكانها الصحيح وتغطية مثل هذا الهامش المشترك. وينبغي اعادة مثل هذه العملية لدى التقاط الصورة، أو المشهد الثالث.

* خصائص متميزة

* ومن العمليات المثيرة الاخرى التي تقوم بها الكاميرا التقاط صور الاراضي والارياف والمشاهد الرياضية المتحركة والصور الافرادية للاشخاص مع تخفيض ظاهرة «العين الحمراء» في الاماكن المنخفضة الاضاءة، فضلا عن التصوير في ضوء الشموع.

وتضم كوداك في الكاميرا أيضا أدوات اضافية تساعد على التقاط الصورة الصحيحة، منها مثلا أداة تقوم بتقسيم الشاشة البلورية الى ثلاثة اقسام للمساعدة في موازنة الصورة بين الارض والماء والسماء على سبيل المثال.

وهناك أيضا مقياس تخطيطي لتقرير التوزيع الضوئي وكميته مع أيقونة تنبهك الى أنك على وشك التقاط صورة مشوشة المعالم باضواء تبهر العين، كما أن بالامكان أيضا حصد مشاهد، أو مناطق معينة من المشهد المنوي التقاط صورة له.

وبالامكان تخزين صور قليلة العدد من النوع العالي الجودة، أو أقل من دقيقة من فيديو VGA العالي الوضوح على ذاكرة الكاميرا الداخلية سعة 32 ميغابايت. وهذا غير مناسب مما يستدعي اختيار بطاقة ذاكرة MMC ، أو بطاقة رقمية أمينة.

وتقدم كوداك وسيلة وصل لنقل الصور من الكاميرا الى جهاز كومبيوتر عبر فتحة «يو اس بي». ويجري شحن بطارية الكاميرا أثناء القيام بمثل هذه العملية.

والمعلوم أن المعرض ليس المكان الكبير لعرض الكاميرات الجديدة، الا أن جمعية تسويق الكاميرات ومعدات التصوير الفوتغرافي تنظم معرضها الخاص في الشهر المقبل في اورلندو في الولايات المتحدة.

ومع ذلك كان أغلبية صانعي الكاميرات الكبار حاضرين في لاس فيغاس. فقد أعلنت «فيوجي فيلم» عن طراز بسعر 349 دولارا يعمل بالتصويب والضغط على الزر فقط، يدعى «فاين بيكس في 10» ويحتوي على نظام يدعى «الضوء الطبيعي مع فلاش»، ويعمل عن طريق التقاط صورتين في تتابع سريع، الاولى مع فلاش، والاخرى من دونها، لكي تختار الافضل بينهما.

وتأتي «في 10» مع أربع العاب الكترونية يمكن ممارستها عبر الشاشة البلورية التي يبلغ قياسها ثلاث بوصات. والالعاب هذه تشبه في طبيعتها، كمزية اضافية، الالعاب الموجودة في بعض الهواتف الجوالة التي تساعدك على تمضية بعض الوقت لدى الانتظار في المطارات ليس اكثر. وستتوفر كاميرا فيوجي في شهر مارس المقبل. والواقع أن كوداك في كاميرتها المرنة الصغيرة «في 570» الجديدة هذه، التي لا تشكل بديلا عن أي كاميرا أخرى يستخدمها المتحمسون للتصوير، لديها العديد الذي تقدمه للمصورين العاديين الراغبين في التقاط صور في بيئات مختلفة ومتنوعة.

* خدمة يو اس ايه توداي (خاص بـ «الشرق الأوسط»)

 




 

اطبع الموضوع  

Home