قصيدة

 

حدثني أحمد مكاوي

أحمد مكاوي



حـدثـِْـني أحمد مكاوي أسكنُ في صمت الحلم أمدُ نجوم حنيني جسرا تعبره الأيام وأنا في يتمي ما بين الحرف وبين السيف أبث ورودي عطرا في ليلٍ ذئْبي الأنسام خذْ كل رؤاي واسكنْ في صمت الحلم وحدثني هل كان الحلم سوى أغنية تشدوني معنى ما غابت عن عينيه خطاي ولا وارت أشواقي في برديه الأحزان؟! خذْ كل رؤاي واسكنْ في صمت الحلم وحدثني أيامي غابت عنها الأيامْ وحنيني حن لخطو الشوق بعينيها وتواله في ركب الأوهام والعشق زهور تطويها بين ضلوعي في الصمت الآلام وأنا خلف الآلام بآلامي أمتد ربيعا مذبوحا في شرنقة الريح بدن العمر المغموس بخمر الآه وتعتة تمضي في صدري في القلب تنام خذْ كل رؤاي واسكنْ في صمت الحلم وحدثني يا أنت يا حبا قد كان لؤلؤة لا تحويها الأزمان من نبعك تمضي ومحار الروح يودعها تغسلها بالدمع الأشجان يا أنت ما زال غريبا قلبي في الليل يجدف يبحث عن شطآن والحب حبيبي قد كان في صمت الحلم عروسا من شرفة قصر ينداح شذاها فتميل تميل على شرفتها الألحان ها إني أمد عيوني والصوت ينادي: اصعد هذي يدي تمسك اصعد ويذوب الحرف بعينيْ ينداح الصمت على قلبي وأموت هوان!! خذْ كل رؤاي واسكنْ في صمت الحلم وحدثني يا أنت يا الحامل زهر الدمع بعين العشاق وخمر الوصل بكأس المشتاق ها إني مشتاق .. مشتاق .. مشتاقْ يجرحني الحرف فضمده فؤادا ما عرف الوصل ولا ذاق حلاوة لقيا الأحباب وها إني اسكنْ في صمت الحلم فحدثني كي أعبر جسر حنيني وأراك هناكْ تمسح عن رؤياي الصمت وتهدم سكناي وتطوي عن عمري الحلم فحدثْـني إن كان هناك حديثا ينزع روح الآه من الأعماق!! سيدي عون :18/11/2006 *** ك.خ




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home