قصيدة

 

قلبي يُصلي

عمر الغريب



 

قلبي يُصلي ...

كي تراك ِ العينُ

يا عينايَ ....

صُبحا و مساء ,

 

 

كي تذوبي

كشُعاع  الشمس ِ

في  وجهي ....

و تحيطي بوجودي

كالهواء ,

 

كي تسكني

الأعماقَ مني

و تستحليني  كأني

بيتك ِ  ...تحت السماء

 

قلبي يُصلي ....

كي تكوني

دونَ هذا الكون ... كوني

كي تكوني أنت ِ أرضي

و نُجومي  و الفضاء .

 

كيفَ لا ....

يا نبضَ نبضي ؟

كيفَ لا  يلهَجُ  قلبي

و هوَ  بعضي

بالدعاء ؟

كي تَعودي لي

ثمٍَّ تروي شوقَ أرضي

مثلَ أمطار ِ الشتاء ؟

 

كيف لا ...

يا حُب  عُمري

كيفَ لا يَنفدُ  صبري ؟

كيف لا ارجو

رجاءً  للرجاء

في انتظارٍ أن تمري ...؟

أن تكوني

أنت ِ و الأنفاسَ

في صدري  ..سواء ؟

 

لا تغيبي .....

لا تميلي عن  دروبي ....

أو  تعودي للوراء,

لا تغيبي ...

يا شروقي و مغيبي

يا هروبي

و اشتياقي ... للبقاء,

 

لا تتوبي ....

لستُ  ذنْبا ذنبيه ِ

 أنت  ذنبي و عيوبي

أنت ِ دائي

و الدواء

لا تتوبي

أنت ِ أكثرُ من حبيبي

أنت ِ أهلي ....

و خصومي

أنت ِ كل الأصدقاء




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home