قصيدة

 

المريض

عشم الشيمى



      المريض    

                    .. " كى أفرح "

 

 

 

 

 

 

 

 

لا أستطيعُ أنْ أكونَ جيّداً

لا أستطيعُ أنْ أكونَ مستساغاً ،

راضياً

وسيداً

      لما يدورُ بى ولى

 

وهكذا أدورُ دونَ أنْ أدورَ مثلما أودُّ

إذ لا أستطيعُ أنْ أمدَّ لى يداً

لا أستطيع ..

 

 " وهكذا أبدو حزيناً .. "

 

وربما يجمعنى شعاعُ ضوءٍ للصباحِ

حينما يعزُّ نومىَ : انتبهْ !

                   لن تستمرَّ هكذا

وهكذا ..

تجمعنى رائحةُ انتباهى ،

يجذبنى فهمُ النهاياتِ ،

يغنِّى ساعتى

يلتفُّ حولى كنبأْ

 

أقول لى :

          لا تتذكر الخطأْ ..

 

 أقولُ :

      كيفَ أستطيعُ أنْ أعيشَ يقظتى

      فى جولتى إلىّْ ؟

أقولُ :

      حىّْ  !!

      لا أستطيعُ أن أُثيرَ طائراً

      لا أستطيعُ أن أظلَّ واثقاً

 

أمورُ فى رحى أفولى /

     رحلتى

يؤرِّخُ الغناءُ وحدتى

أصيرُ مفرداً ...

 

.......................

.......................

 

لا أنتمى إلى هنا

والوقتُ لا يناسبُ الغياب !

 

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home