قصيدة

 

تماسك

حميد عياد



 

 تنبت

اشجارة فينا

يسرق أمانينا

يطوى ليالينا

  نهرب منه...

نجده يعصر الدمع

من مأقينا...

نحاول ان نلهى

انفسنا عبثا نجده

يطل فى كل ما عنه يلهينا

هو اليأس كيف نهزمه الا اذا

ببعضها تشابكت ...ايدينا




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home