دنيا السيارات

 

كورفيت Z06 أسرع وأقوى كورفيت على الاطلاق



كورفيت Z06 أسرع وأقوى كورفيت على الاطلاق
 
 

سيارة شفروليه كورفيت هي التجسيد الحقيقي للحلم الأميركي وهي السيارة الأكثر شهرة في أميركا وخارجها بالنظر لتاريخها العتيد ولانجازاتها الرياضية الخارقة وتعتبر شفروليه كورفيت Z06 السيارة الأسرع والأقوى بين أجيال كورفيت. كما أنها أيضاً أسرع وأقوى سيارة تقوم جنرال موتورز بإنتاجها.التصميم


تجمع Z06 المعالم التصميمية في قالب جديد يبرز من خلاله تصميم المقدمة الفريد مع مصابيح الزينون العاملة بتقنية اتش ايه دي ـ HAD التي تتميز بوزنها المنخفض وقلة تعقيدها بالإضافة إلى قدرات إنارتها العالية.


وتتميز كورفيت Z06 بواجهتها الامامية الهجومية مع فتحة التهوية العلوية وموزع الهواء السفلي والأضواء الجانبية التي تساهم في رفع مستويات الانسيابية. وفي الامام أيضاً فتحة تهوية تم دمجها بنظام إدخال الهواء إلى مقصورة المحرك للمساهمة في تبريده، في وقت تعمل الإضافات الجانبية على تحسين الإنسيابية ومنع خدش الجزء السفلي من الهيكل.


كذلك تم تعديل عوامل الانسيابية الخاصة بالتصميم الخارجي لـ كورفيت Z06 حيث تم تزويدها برفاريف خلفية عريضة جداً لتغطية الإطارات الخلفية الكبيرة التي تم تجهيز أغلفتها بفتحات تهوية خاصة للمساهمة في تبريد المكابح وليتناسب تصميمها مع خطوط الفتحات الخلفية، في وقت تم تزويد كورفيت Z06 بعاكس هواء خلفي مرتفع يحتوي على مصباح التوقف الثالث.


وقد تم تعديل عوامل الانسيابية الخاصة بالتصميم الخارجي لـ كورفيت Z06 تبعاً للخبرات التي أكتسبها فريق كورفيت رايسينغ حيث يعتبر التماسك على السرعات العالية وقدرات المناورة في المنعطفات من العوامل الرئيسية. وفي وقت تعتمد سيارة السباق على رفاريف خلفية عريضة جداً، تم تزويد كورفيت Z06 بعاكس هواء خلفي مرتفع يعمل على توفير قوة دفع سفلية تعمل بالتناغم مع موزع الهواء الأمامي من دون ان تؤثر سلباً على عوامل انسيابية ونسبة جر Z06 التي تبلغ 31,0. وتتوفر كورفيت Z06 أيضاً مع عجلات معدنية تتكون من 10 مقابض مع مخارج رباعية لجهاز العدم تم طلاؤها بالستانلس ستيل المصقول.


ويوفر محرك LS7 المخصص لـ كورفيت Z06 والذي تبلغ سعته 7 ليترات قوة 505 أحصنة عند 6300 دورة في الدقيقة من خلال سيارة يصل وزنها الى 1420 كلغ، مما يمكنها من التسارع إلى 100 كلم/س في 7,3 ثوان والوصول الى سرعة قصوى تبلغ 318 كلم/س.


. فهي تجمع مزايا شقيقتها C6 إلى جانب التقنيات العصرية والمعرفة التي اكتسبها فريق كورفيت رايسينغ من خلال المشاركة في السباقات والتي نتج عنها سيارة سوبر رياضية بقدرات سباق متفوقة مع اعتمادية عالية. إنها السيارة الأسرع والأقوى من جنرال موتورز.


المحرك


يوفر محرك كورفيت Z06 قوة 512 حصاناً عند 6300 دورة في الدقيقة من خلال سيارة يصل وزنها إلى 1423 كيلوغراماً. ومع هذه المعطيات، يمكن لـ كورفيت Z06 أن تنطلق من الصفر إلى سرعة 100 كلم/س في 5,3 ثوان وتصل إلى سرعة 318 كلم/س على الحلبات. ويمكن للمحرك أن يصل إلى 7 آلاف دورة في الدقيقة كحد أقصى.


وعلى عكس محرك كورفيت السابق (427) الذي كان يتسم بحجمه الكبير، يتمتع محرك LS7 الذي تبلغ سعته 7 ليترات بحجم مدمج يمكن معه القول أنه محرك V8 الأصغر حجماً والأكبر لناحية سعته الذي تنتجه جنرال موتورز ويشكل هذا المحرك تخليداً لعمل دؤوب نالته هذه السيارة ـ الرمز خلال سنواتها الخمسين. ويمكن التعرف على محرك LS7 بسهولة بفضل أغطيته العلوية الحمراء مع الحروف السوداء.


ولعل خير مثال على مدى دخول تكنولوجيا السباقات إلى هذا المحرك يتمثل باستعمال التايتانيوم في صناعة محاور الوصل التي يبلغ وزن الواحد منها 480 غراماً، أي أقل بـ 30 بالمئة من محاور الوصل في محرك LS2 ذو الأسطوانات الثماني. وبالإضافة إلى وزن هذه المحاور المنخفض والذي يؤدي إلى رفع التأدية عند مستويات الدوران العالية، تتمتع هذه المحاور باعتمادية عالية وفترة تشغيل أطول. وتتضمن مواصفات هذا المحرك أيضاً عواميد كامة مصنوعة من الحديد المعالج بالحرارة مع مكابس برؤوس مسطحة من الالومنيوم المعالج بدوره بالحرارة ورؤوس أسطوانات مشطوبة من الالومنيوم تمت صناعتها وفقاً لتقنية الكمبيوتر الرقمي مع صمامات سحب مصنوعة من التايتانيوم وصمامات عدم معالجة بالصوديوم وعواميد مرفقية ونوابض صمامات مصنوعة من التايتانيوم.


نظام التشحيم


يتم تزييت وتشحيم محرك LS7 من خلال نظام القعر الجاف الذي يعمل على تشحيم كافة أجزاء المحرك العلوية بكفاءة عالية خلال المناورات القاسية في المنعطفات. وتعمل هذه التقنية من خلال خزان زيت مدمج بالمحرك ينتقل الزيت من خلاله إلى مضخة خاصة مثبتة في أسفل المحرك تعمل على ضخ الزيت وتشحيم أجزاء المحرك المتحركة بشكل فعال ولغاية قوى تصل إلى 1 جي- 1.


وقد تم تطوير نظام القعر الجاف وتجربته على حلبات السباقات في الولايات المتحدة وأوروبا وبالأخص على حلبة نوربورغرينغ الألمانية. ويعتبر نظام التشحيم هذا من الأنظمة الرائجة في سيارات السباقات، إلا أنه لم يجد طريقه إلى سيارات الإنتاج التجاري إلا من خلال عدد محدود جداً من السيارات وهو يتوفر في كورفيت للمرة الأولى.


ويتم تجميع محركات LS7 يدوياً في مركز التادية الرياضية التابع لـ جنرال موتورز في منطقة ويكسوم بولاية ميشيغان. وتنال هذه المحركات عناية عالية بالتفاصيل بحيث يتم تزويدها بتقنية deck-plate honing للأسطوانات وهي تقنية لا تتوفر في سيارات الإنتاج التجاري.


وفي القسم الخلفي من محرك LS7، هناك أسطوانة دوارة مع قابض فاصل ذي وزن خفيف يعمل على نقل القوة إلى العجلتين الخلفيتين. أما علبة التروس اليدوية المكونة من 6 نسب أمامية، فقد تم تعديلها كي تتمكن من تحمل القوة الحصانية العالية الصادرة عن محرك LS7. وتعمل علبة التروس من خلال مضخة تعمل على إرسال زيت علبة التروس إلى مبرد المحرك لخفض درجة حرارته.


وعند عودته، يقوم الزيت المبرد بإزالة الحرارة الناتجة عن عمل الترس التفاضلي قبل عودته إلى علبة التروس. وتتصل علبة التروس السداسية النسب إلى ترس تفاضلي بقدرة إنزلاق محدودة يعمل من خلال مسننات كبيرة. اما المحورين اللذين يربطان الترس التفاضلي الخلفي بالعجلتين الخلفيتين، فقد نالا عملية تقوية شأنهما للوصلات الكروية التي تعمل كنقاط وصل لربطهما بالترس والعجلتين.


الهيكل


تتميز كورفيت Z06 ببنيتها التحتية المقواة لتوفير مستويات عالية من الصلابة وبسقفها الذي يتحلى بوزن منخفض. فالعوارض المعدنية المحيطة بالبنية التحتية مصنوعة من الالومنيوم وقد تم تحديد شكلها من خلال تقنية ضغط الماء العالي. كما تم دعمها بمكونات تعليق مصنوعة من الألومنيوم المصبوب الذي اخذ مكان التعليق المعدني الذي يتوفر في طرازات كورفيت الأخرى.


أما باقي المكونات، فقد تم تثبيتها إلى الهيكل والتعليق من خلال تقنيات تصنيعية عصرية ومتطورة جداً. أما المكونات البنوية الرئيسية الأخرى والمصنوعة من الألياف الكربونية، فقد تم لصقها إلى البنية المصنوعة من الألومنيوم. فـ أغلفة الإطارات العريضة مثلاً، مصنوعة من خليط من الألياف الكربونية، في وقت تعتمد أرضية مقصورة الركاب على طبقة من الألياف الكربونية المربوطة إلى مساحات من خشب البالزا الذي يتميز بوزنه الخفيف جداً.


ويتم بناء كورفيت Z06 على قاعدة العجلات التي يتم اعتمادها لـ كورفيت القياسية والتي يبلغ طولها 2686 ملم. وتعتمد كورفيت Z06 أيضاً على تعليق شقيقتها القياسية الذي يقوم على مبدأ الأذرع الطويلة والقصيرة مع نظام النابض الورقي العرضي. إلا أن كورفيت Z06 تقف على عجلات معدنية رياضية جديدة مع إطارات رياضية تخفي الخلفية منها نابض خلفي وقضيب مقاوم للإنحناء. ويتميز تعليق كورفيت Z06 بقساوة نبضه ويعمل بالتناغم مع عجلات معدنية رياضية من الالمنيوم المقوى بقياس 5. 189 إنشات مع إطارات بقياس ZR1835/275 في الامام، مقابل 1912 إنشاً و325/30R19 في الخلف.


ويعتبر هذا المزيج من العجلات والإطارات الأكبر في تاريخ كورفيت. وتعتمد الإطارات التي يمكن السير بها حتى ولو فرغت من الهواء، على آخر التقنيات التي توصلت اليها شركة غوديير لتوفر انقيادية ممتازة وتساهم في الوقت نفسه في دعم التسارعات الأفقية التي تزيد عن 1 جي- 1.


مزايا فريدة


على الرغم من تصميمها السباقي، إلا أن كورفيت Z06 معدة للاستعمال الرياضي اليومي. وفي هذا الإطار، تم تزويدها بكل عوامل الراحة والعملانية التي تشمل مصابيح اتش آي دي في الامام والمقاعد المبطنة بالجلد الفاخر ومكيف الهواء الذي يمكن التحكم بدرجة حرارته بشكل مستقل بين جهتي المقصورة ومصفاة تنقية الهواء الداخل إلى المقصورة ونظام عكس المعلومات على الزاوية السفلية اليسرى من الزجاج الأمامي مع جهاز قياسي لقياس قوى الجاذبية التي تتعرض لها السيارة.


ويتميز تجويف العدادات في كورفيت Z06 بعداد دوران المحرك الذي يصل إلى 7 آلاف دورة في الدقيقة والذي تم تزيينه بشعار Z06. كذلك تم تجهيز كورفيت Z06 بعداد لضغط الزيت يعكس الضغط القياسي العالي لمحرك السيارة. وشأنها كباقي طرازات كورفيت، تجهز كورفيت Z06 بمقود ثلاثي الأضلاع يتميز بدقة توجيهه وبتوفيره لشعور عال بالطريق. اما المقاعد، فتتوفر بلونين مع شعار Z06 ومناطق وصل للجوانب تم فيها استعمال الخيوط غير المخفية.


وتتوفر كورفيت Z06 أيضاً بجهاز استماع موسيقي طراز Bose مع قارئ لست أسطوانات مدمجة في لوحة القيادة، إضافةً إلى عجلات معدنية ومقود يمكن تعديل وضعيته أفقياً مع مقاعد مدفأة وأكياس هواء جانبية وجهاز دي في دي وملاحة عبر الأقمار الاصطناعية. ومقابل كل عوامل الراحة، قام مهندسو كورفيت Z06 بالتضحية بعدد من المكونات في سبيل خفض وزن السيارة ورفع مستويات تأديتها.


فجوانب المقاعد الخفيفة الوزن، ثابتة وتوفر تثبيتاً عالياً للسائق في حالات المناورة في المنعطفات. أما مقعد الراكب بجانب السائق، فيمكن تعديل وضعيته يدوياً بهدف التوفير في وزن المحرك الكهربائي، في وقت تم إلغاء بعض المكونات الجمالية بهدف التوفير في الوزن والسماح للمحرك بتقديم كل ما لديه من دون أي إعاقات.


ويعتبر برنامج مشاركات كورفيت في السباقات من القصص المؤثرة. فخلال موسم 2004، فاز فريق كورفيت رايسينغ على متن سيارته كورفيت C5-R في كل السباقات التي شارك بها مسجلاً فصلاً جديداً من النجاحات التاريخية. وخلال سنواتها الخمس على ساحات المنافسة، سجلت C5-R 35 انتصاراً في السباقات الـ 55 التي شاركت بها وأضافت اليها 4 انتصارات في بطولة لومان الأميركية وثلاث ثنائيات في سباق 24 ساعة في لومان وليدخل فريق كورفيت رايسينغ التاريخ من بابه العريض إثر فوزه بثنائيته الرابعة في لومان وتحديداً مع C6-R في فئة سيارات جي تي 1-GT1




 

اطبع الموضوع  

Home