قصيدة

 

أنا ألف سنبلة

علي طرش



أنا ألف سنبلة

وبقايا الحنينْ

وغيث يمارس لعبة الانزلاق على النافذهْ

وعنقاء حلمي تذبح والقاتلون مئةْ

أنا نورس القافلهْ

وذاكرة العاشقين وتذكرة زائفهْ

لأني إلى وطني أنتمي

وهم دونه ميتون بلا ذاكرهْ

كحاد أضاع الفضاء

وفتش عن عفن في التراب

وعاد ولم يدر سر النخيل ..

ومعنى البقاء بلا قافلهْ

أنا ألف جرح

وجلد جميل

بحب البقاء على ناحيهْ

لأن الضجيج افتراء

وأن النفاق افتراء على هامش الذاكرهْ

أنا ألف جرح

أنا قاتل دون جرم

أحاكم ظلما

ويهتف غيري إلى قاتلي

فهنيئا لكم

مضى العام ظلا

مضى العمر كلا

واني إلى المنتهى أنتمي

وأهوى السقوط لعل

به أبلغ المنتهى

ونزف دمي يا حبيبي ارتقاء

وشوط أخير للعبة حظ

ودور أخير به تعرف الخاتمهْ

ولم أنته يا حبيبي

برغم الحصار ورغم التتار

ورغم البقاء على ناحيه

أظل إلى وطني أنتمي

ويبقون في الأسفلين كأبنية واهيه

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home