قصيدة

 

احتضار الدمى

عقيل جاسم



احتضارالدمى

                        عقيل جاسم

في الافق البعيد

 تبحث الفضائح عن صغارها

المدينه متعثره

 ومن فيها يشبهونهم

ولحدقات العيون عناوين

 لم يعد من انتحاره

لذا صارت العيون شبابيك للموت

 قبل عدة احزان

هرعنا  لنجدتهم

 لا احد في القلب

من الافضل ان تجد لنفسك قصيدة اخرى

 فكل ما املكه قوافي نيئه

 وقليل من الدمع  يراود شاشات التلفاز

 

اخر لحن اطرب الجياع

وبين الازهار المتقوسه نشرت الشمس اخطائها

قبل ان يولد

تعلمت خطاه ان لا تنهي

وحين صار المد سرابا

 قرا انشودة المطر على صحارينا

هنا

تعلمنا نزع تعاليمنا

 بين  الطفوله وبيني مهد اخر

 مأدبة اخرى تحاول تقديس تمردي

التمرد لغة اخرى للعوده

لكن سهولك نائيه

 ومناجل اجدادك  

 لذا نتهمك بالانهيار

وانك اغلقت جميع العيون

 على خارطة مبهمه

فاحلامنا

 وسيوفك متخمة بالصدأ

عد الى حيث يرثيك الموتى

لانك لم تلحق باخر سفرائهم

 

Aqil811@yahoo.co.uk




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home