خاطرة

 

بحبك اشتريت البؤس سيدتي

مصعب الشادي



بحبك اشتريت البؤس سيدتي

مصعب الشادي

وتصادفنا...  كطفلين

وتناغمنا

وعرفنا من نحن ؟؟ وإلى أين انتهينا ؟؟؟

 باللـه عليك ...... أجيبيني

أود مصلا يلغي فضائح عيوني

حين تراك

لماذا أنا الذي يعتزم البعد ؟؟؟

وفي لحظتنا أقرر البقاء ؟؟؟؟؟

هل ـ يا أنت الرفيعة ـ

رجائي لقلبك أصبح أزليا ؟

 بكائي أمام عينك أبدي

هل ندائي لحبك جبري ؟

أ موتي بين يديك أمسى حتميا ؟

حياتي أ يوجد بحياتي نغما يجعلني أشدو عفويا

آه مولاتي أغيثيني

فطيش الصمت على شفتي ....

وتكدس الكلمات بحنجرتي .... أرهقني

عاد يفضح شوقي إليك

 أعينيني

بحبك اشتريت البؤس سيدتي

وما دون ذلك يكون الذل في هواك  !!

تآمرت مع القسوة وتوافقنا

على إسدال الستار

ومشينا بطريق بهيم جائر

واستفزني العطش الحاني

بكلمات باهتة كخط الرقعة في قلمي

اعتدت حبك وما في الحب من توبة !!!!!!!

كمن شاع فيه الوجل

فما له من راحة

فاعترافات على باب الليل ..... تكفيني

,,,,

أسعد أراد بي الهوى أم أنني ؟؟؟؟؟

كمن راعه الأمل

شكوت طنين الصمت في قدري

وعرفت مالي في هذه الدنيا سوى قمر

ما عدت أعاني غفوة السهد

وما عدت أناجى طيف مستعر

أفيق فلابد من استفاقة لحجر

وما كان ليفيق لولا الحب

أ تلغيني مولاتي ؟

وما كان لأحد سوى عاشق يلغيني

وأغدو سدى من بعدها

لا يعرفني في طريقي إلا غبي

فـ ـ يا أنت ـ ليتك حبرك تُعيريني ....

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home