عالم التقنية

 

كومبيوترات محمولة بشاشات لوحية متحركة



 

كومبيوترات محمولة بشاشات لوحية متحركة

تصاميمها تزداد شعبية ومبيعاتها تتوسع مع الزمن

نيويورك: «الشرق الأوسط»
احرصوا على لوحة المفاتيح، فشاشات اجهزة الكومبيوتر الحضني المحمول (اللابتوب) التي يمكن تحريكها في جميع الاتجاهات لتتحول الى لوحة للرسم ربما تصبح منظرا مألوفا خلال السنوات الثلاث المقبلة. ومع تراجع اسعار الانتاج يتوقع ان تصل صادرات اجهزة الكومبيوتر اللوحي الى حوالي 9.7 مليون جهاز بنهاية عام 2008، أي بزيادة 708 بالمائة مقارنة بصادرات هذا العام. وتشير نتائج بحوث حول توقعات اوضاع السوق مستقبلا الى ان الاجهزة التي يمكن تحويلها الى كومبيوترات دفترية ستشكل غالبية هذه الصادرات. عدد اجهزة الكومبيوتر اللوحي اقل عددا مقارنة بالكومبيوترات الدفترية، التي يتوقع ان تصل صادراتها هذا العام الى 62.5 مليون جهاز مع احتمال ان تصل الى 100.3 مليون جهاز بنهاية عام 2008 طبقا للتوقعات. اذا امكن تحويل هذه الكومبيوترات اللوحية، التي يتوقع تصديرها بنهاية عام 2008، الى دفاتر ملاحظات، فإن عدد الاجهزة المزودة بإمكانات لوحية ستكون أقل من جهاز واحد من بين كل عشرة اجهزة، وهذه تعتبر قفزة كبيرة في صادرات دفتر الملاحظات التي ارتفعت من اقل من 2 بالمائة. لا تزال عملية انتاج اجهزة لابتوب مزودة بتقنيات تسمح بتحويلها الى دفتر ملاحظات وكومبيوتر لوحي في مراحلها المبكرة. ويقول تقرير صادر عقب دراسة تحليلية أجراها ريتشارد شين من مجموعة «آي دي سي» للمعلومات ان المنتجين والمستهلكين لا يزالون يحاولون التوصل الى ما ينبغي فعله مع الكومبيوترات اللوحية ومدى استخداماتها. ويمكن القول ان نسبة اجهزة دفتر الملاحظات القابلة للتحويل من النسبة الكلية لمبيعات اجهزة اللابتوب يمكن ان تزيد بمرور السنوات بسبب الأسعار. من الممكن انتاج لابتوب قابل للتحويل والاستخدام ككومبيوتر لوحي بتكلفة 300 دولار اكثر من جهاز دفتر الملاحظات العادي، ولكن مع زيادة الانتاج خلال العامين المقبلين من المحتمل ان يتراجع السعر الى 75 دولارا. وتتعرض شركات انتاج اجهزة الكومبيوتر لضغوط مستمرة بغرض خفض أسعار موديلاتها الأساسية، اذ من المحتمل ان تصبح امكانات اجهزة الكومبيوتر اللوحية من ضمن التقنيات التي توفرها الشركات المنتجة في اجهزتها بغرض رفع زيادة اسعارها.

تنقسم اجهزة الكومبيوتر اللوحي الى قسمين، الأول عبارة عن اجهزة لوحية بشاشات يمكن تحريكها على 180 درجة وطرحها الشاشة نفسها على لوحة المفاتيح لتشكيل لوح يكتب او يرسم عليه، والثاني شكله اقرب الى لعبة «اتش ا سكيتش». يزن هذا النوع ما بين 3 و4 اوقيات (بين 1.4 و2 كلغم) ويكلف حوالي 1000 دولار اميركي، مع ملاحظة ان الاجهزة اللوحية القابلة للتحويل لأغراض استخدام آخر تزن اكثر ويصل سعرها الى حوالي 12000 دولار اعتمادا على التقنيات المزودة بها. وتشعر شركات مثل «غيتواي» بالتفاؤل ازاء مستقبل الكومبيوتر اللوحي، خصوصا ان هذه الشركة انتجت نسخة مطورة من تصميمات اللابتوب في 6 اكتوبر الجاري. وقالت المتحدثة باسم شركة «غيتواي»، كيلي اودل، ان اجهزة دفتر الملاحظات يمكن شراؤها مستقبلا اما على النحو التقليدي او كجهاز قابل للاستخدام المزدوج. ودخلت سوق اجهزة الكومبيوتر اللوحي مع شركة «غيتواي» كل من آسر وهوليت ـ باكارد ولينوفو وتوشيبا وفوجيتسو بالإضافة الى شركات منتجة اخرى. وتعكف شركة مايكروسوفت، التي تعتبر الداعم الرئيسي للكومبيوتر اللوحي، على العمل مع المطورين لجني فوائد العمل باستخدام هذا النوع من الأجهزة. وفيما يتوفر الكومبيوتر اللوحي نسخة 2005 بنظام التشغيل ويندوز اكس بي، يمكن للمستخدمين الحصول على تطوير مجاني من على موقع مايكروسوفت على شبكة الانترنت. ومن المنتظر ان تكون النسخة المقبلة من الكومبيوتر اللوحي او اس جزءا من ويندوز فيستا هوم Premium Edition، وهي نسخة مماثلة لنسخة ويندوز اكس بي ميديا هوم ايديشن، لكنها تحتوي على جوانب مطورة مثل الكتابة باليد واستخدام القلم الخاص بالجهاز اللوحي للمرور عبر الوثائق. وكانت تقنيات الاستخدام المزدوج في اجهزة الكومبيوتر اللوحي تبدو في السابق وكأنها بعيدة التحقيق. ولكن يجب ان ننظر الى الزمن الذي استغرقته عمليات تطوير التقنيات في مجال استخدام اجهزة اللابتوب لاسلكيا، اذ كان على المستخدمين شراء بطاقات «واي فاي» منفصلة اذا كانوا يريدون التوصيل بشبكة الانترنت. اما الآن فإن البطاقات هذه باتت جزءا من الجهاز نفسه ولا حاجة لشرائها منفصلة كما كان عليه الحال في السابق. ويبقى ان الافكار التي كانت حتى قبل خمس سنوات تبدو بعيدة، اصبح أمامها فرص واسعة لكي تصبح واقعا، تماما مثلما حدث في تصميم الاجهزة التي تصلح لأكثر من استخدام، أي كدفتر ملاحظات وكومبيوتر لوحي في نفس الوقت. شرح صورة 1: شرح صورة 2 لايف بوك بي 1510 من «فوجيتسو» يزن نحو كيلوغرام واحد شرح صورة 3 ستيف بالمر المسؤول في مايكروسوفت يعرض كومبيوترا لوحيا من «لينوفا»

 




 

اطبع الموضوع  

Home