من هنا وهناك

 

قلة النوم تسبب البدانة والغباء



  أظهرت دراسات أجرتها مجموعة من علماء أبحاث النوم في الولايات المتحدة أن قلة النوم تسبب البدانة والغباء والمرض بل وتؤدي إلى انخفاض متوسطات الأعمار في كثير من الأحيان.
 

وانتقد يورجن تسولي الخبير من »مركز أبحاث النوم« في مدينة ريجنزبورج الألمانية تقليل الألمان من أهمية النوم الصحي والسليم.
 

مشيرا إلى تأثر الذاكرة بقلة النوم من خلال التجارب التي أجريت على بعض الأفراد وثبت فيها تخزين المعلومات ومحصلات العلم أثناء النوم الطويل العميق والنسيان السريع والواضح أثناء النوم القليل.
 

وأضاف الخبير أن »هورمون لابتين المسؤول عن خمد الشهية أثناء النوم يجعل الجسم يتحمل الجوع والعطش خلال الليل فيما يتحرك هورمون غرلين المسؤول عن تنشيط الشهية في حال انقطاع النوم ويجبر الانسان على الاسراع بمد يده إلى الثلاجة ليلتقط ما يشاء للتغلب على الرغبة الشديدة في تناول الطعام مما يؤدي بسهولة للبدانة".
 

وتلعب قلة النوم أيضا دورا كبيرا في ظهور بعض الأمراض وأهمها ضعف التركيز ومشكلات القلب والدورة الدموية وأمراض المعدة والأمعاء فيما يقود النوم الصحي إلى احتفاظ الفرد بنشاطه أثناء النهار خاصة في الدول الصناعية.
 
 
 
  
 
 
 
  أظهرت دراسات أجرتها مجموعة من علماء أبحاث النوم في الولايات المتحدة أن قلة النوم تسبب البدانة والغباء والمرض بل وتؤدي إلى انخفاض متوسطات الأعمار في كثير من الأحيان.
 

وانتقد يورجن تسولي الخبير من »مركز أبحاث النوم« في مدينة ريجنزبورج الألمانية تقليل الألمان من أهمية النوم الصحي والسليم.
 

مشيرا إلى تأثر الذاكرة بقلة النوم من خلال التجارب التي أجريت على بعض الأفراد وثبت فيها تخزين المعلومات ومحصلات العلم أثناء النوم الطويل العميق والنسيان السريع والواضح أثناء النوم القليل.
 

وأضاف الخبير أن »هورمون لابتين المسؤول عن خمد الشهية أثناء النوم يجعل الجسم يتحمل الجوع والعطش خلال الليل فيما يتحرك هورمون غرلين المسؤول عن تنشيط الشهية في حال انقطاع النوم ويجبر الانسان على الاسراع بمد يده إلى الثلاجة ليلتقط ما يشاء للتغلب على الرغبة الشديدة في تناول الطعام مما يؤدي بسهولة للبدانة".
 

وتلعب قلة النوم أيضا دورا كبيرا في ظهور بعض الأمراض وأهمها ضعف التركيز ومشكلات القلب والدورة الدموية وأمراض المعدة والأمعاء فيما يقود النوم الصحي إلى احتفاظ الفرد بنشاطه أثناء النهار خاصة في الدول الصناعية.
 
 




 

اطبع الموضوع  

Home