القلم النقدي

 

لإستجابة الجمالية للنص الإبداعي

أحمد استيرو



الإستجابة الجمالية للنص الإبداعي


كلما اتسمت المسافة الفاصلة بين الدال والمدلول (دال لغوي او بصري) فإن ذلك يزيد من قيمة الفجوة الدلالية بالنص،ليعود بذلك النص مليئا بالثقوب، يتحمل المتلقي (وحده) برتقتها .وعلى هذا الأساس فان كل نص يتيح امكانية القبض بدلالاته وتثبيت معنى له او تحديده يكون نصا مملا حسب قول فولفغانغ ايسر:" إن النص الذي يفصل الأشياء للقارئ بطريقة لا تترك له الا قبولها او رفضها سوف يقلل من درجة المشاركة حيث إنه لن يسمح له باكثر من قول نعم او لا ،إن النصوص التي تتصف بهذا الحد الادنى من المراوغة تميل الى انتكون مملة ،إذ ان القارئ لن يعتبر النص الذي ساهم هو في تشكيل قصده ،نصا حقيقيا إلا حينما تتاح له فرصة المشاركة النشطة والفعالة."(1)
ان ما يستشف من هذالا النص هو : ان الاستجابة الجمالية للمنتج النصي للمؤلف تكمن في المساحات الفارغة والغير المحددة ،والتي لا ينبغي اعتبارها عيبا بالنص او وصيمة في بنائه الفني ، بقدر ما يجب اعتبارها امكانية تروم احداث وقع جمالي عند المتلقي من خلال فعل الغاء مناطق الفراغ بالنص وذلك بالاشتغال -اللامحدود- في انتاج معنى للنص.
ان القيام بهذه العملية التواصلية فيمابين الركح الثلاثي للانتاج الابداعي(المرسل/المؤلف والرسالة /النص فالمرسل اليه/المتلقي (تمنح القارئ امكانية تحديد غير المحدد في النص ليتم الحصول عن قصدية بعيدة عما رامه المؤلف في ظل تجربةالقراءة.وبهذا نستطيع القول:" إن العنصر غير المحدد في النثر الأدبي –وفي الادب عامة –يمثل أهم رابطة بين النص والقارئ،إنه المفتاح الذي يبعث الحياة في القارئ ليستخدم أفكاره بهدف تحقيق قصد جديد للنص "(2).
لكن كيف يعمل المتلقي على برتقة الفراغاتبالنص وفجواته ومن تمة يعطي للمنتج النصي معنى مغايرا عن قصدية المؤلف؟
هذا التساؤل هو ماستصبو اليه المداخل القادمة الاجابة عنه.
مع عميق المودة. سيدي احمد استيرو .
 
1-Wolfgang Iser:Indeterminacy and Reader ‘s Response, Aspects of Narrative, in Newton,ed,Twentieth-century Literary,op,cit,pp,196-197.
2-Ibid,p198.




  أرشيف القلم النقدي

اطبع الموضوع  

Home